زكي يلتقي الرئيس الكوبي في العاصمة الكوبية هافانا

تابعنا على:   15:09 2015-10-28

أمد /  التقى عضو اللجنة المركزية لحركة فتح المفوض العام للعلاقات العربية والصين الشعبية عباس زكي الرئيس الكوبي راؤول كاسترو في العاصمة الكوبية هافانا مبعوثا شخصيا من السيد الرئيس محمود عباس.

ووفق بيان صدر عن مفوضية فتح، فقد أطلع زكي الرئيس الكوبي على التطورات الراهنة في فلسطين والمنطقة برمتها، مشيرا إلى أن الأحداث الجارية في فلسطين هي 'نتيجة لانفكاك اسرائيل من كافة التزاماتها السياسية والاتفاقيات الموقعة ومحاولتها تقسيم المسجد الاقصى زمانيا ومكانيا وتهويد القدس، وهذا استفزاز لكافة المسلمين والمسيحيين في العالم وليس فقط في فلسطين وان الهبه الجماهرية الشعبية الحاصلة الآن جاءت ردا طبيعيا على سياسة الابرتهايد وسياسة الذل والخنوع التي تحاول اسرائيل فرضها على الشعب الفلسطيني'.

وقدم زكي شرحا مفصلا عن الحراك الدولي الذي تقوم به فلسطين في الامم المتحدة والمنابر الدولية 'لفضح جرائم اسرائيل أمام العالم'.

وأكد زكي على قدسية العلاقة التاريخية بين كوبا وفلسطين 'لما تمثله كوبا من نموذج رافض للتبعية السياسية ودعمها للحركات التحررية في العالم ودورها الهام والمفصلي في أمريكا اللاتينية'.

وتطلع الى ان تأخذ كوبا دورا أكبر في دعم القضية الفلسطينية والحراك الدولي الذي تقوم به فلسطين 'في إدانة اسرائيل لجرائمها بحق الشعب الفلسطيني الأعزل'.

من جانبه، اكد الرئيس الكوبي على عمق العلاقات الفلسطينية الكوبية وتطويرها ووقوف كوبا قيادة وشعبا الى جانب حقوق الشعب الفلسطيني العادلة والمتمثلة في زوال الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية، مؤكدا سعي كوبا الدائم لدعم القضية الفلسطينية في كافة المجالات.

وشدد على ضرورة التعاون الثنائي بين الحزب الشيوعي الكوبي وحركة فتح، 'كون الحركة هي العمود الفقري لمنظمة التحرير والوريث الشرعي لحركات التحرر العالمية'، قال كاسترو .

وحضر اللقاء عن الجانب الكوبي كل من برونو رودريغيز وخوســية رامون بالاجــير كابريرا مسؤول دائرة العلاقات الدولية في اللجنة المركــزية للحــزب الشـــــــيوعي الكوبي، وعن الجانب الفلسطيني رئيس دائرة امريكا اللاتينية في العلاقات الدولية لحركة فتح محمد عوده وسفير دولة فلسطين لدى كوبا أكرم سمحان.