الخارجية: تصريحات المالكي حول الكاميرات في الأقصى أُخرجت من مضمونها

تابعنا على:   22:25 2015-10-27

أمد/ رام الله : أبدت وزارة الخارجية استغرابها مما تناقلته بعض وسائل الإعلام حول تصريحات وزير الخارجية رياض المالكي، بشأن مقترح تركيب الكاميرات في باحات المسجد الأقصى المبارك، والتي عكست فهما مغلوطا لطبيعة هذه التصريحات وإخراجها من مضمونها وسياقها العام.

وأوضحت الخارجية أن تصريحات المالكي حذرت وبشكل واضح من النوايا الإسرائيلية، التي أثبتت التجربة على أنها تتناقض مع ما يصرحون به ويعلنونه، عبّر عنها الوزير بكلمة "فخ"، علما بأنه يثق كل الثقة بالأشقاء في الأردن، وقدرتهم على تفويت الفرصة على الجانب الإسرائيلي ومنعهم من التلاعب في هذه القضية الحساسة وتداعياتها الهامه.

وأكدت الخارجية أن المالكي ركز في تصريحاته على أن تكون الجهة المسؤولة عن إدارة هذه الكاميرات والإشراف على مخرجاتها، محصورة بالجانب الأردني، خاصة الأوقاف الإسلامية، محذرا الجانب الإسرائيلي من التلاعب فيها وتوظيفها لخدمة أغراضه الأمنية، كما صرح بذلك أكثر من مسؤول سياسي وأمني في إسرائيل.

وعبرت وزارة الخارجية عن استغرابها من بعض المحاولات، التي هدفت إلى استخدام تصريحات المالكي بطريقة مشوهة وحرفها عن مقاصدها الحقيقية، والتي تؤكد عمق العلاقات الأخوية الأردنية الفلسطينية، ووحدة المصير والهدف بين الطرفين.

اخر الأخبار