إصابة عدد من المواطنين في مسيرة سلمية شرق البريج دعما للانتفاضة

تابعنا على:   21:38 2015-10-27

أمد/ غزة : أصيب عدد من المواطنين بالرصاص الحي والاختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي النار وقنابل الغاز المسيل للدموع صوب مسيرة جماهيرية سلمية دعت إليها الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين دعماً لانتفاضة القدس وجيل الشبان والشابات الجديد، والتي انطلقت من منطقة كوز الخضيري بمخيم البريج نحو موقع المدرسة العسكري الإسرائيلي شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة.

وعلت المسيرة الجماهيرية هتافات تحث على استمرار الهبة الشبابية وتطويرها وتوسيع مساحة الاشتباك مع الاحتلال نحو الانتفاضة الشعبية العارمة. ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية ورايات الجبهة الديمقراطية.

وأكد أشرف أبو الروس مسؤول الجبهة الديمقراطية في المحافظة الوسطى، في كلمة الجبهة وسط المسيرة، أن الجماهير التي خرجت اليوم لتؤكد استمرار انتفاضة القدس وجيل الشباب الجديد حتى تحقيق أهدافها التي انطلقت من أجلها على طريق الحرية والعودة والاستقلال.

ودعا أبو الروس جماهير شعبنا الفلسطيني إلى توسيع مساحة الاشتباك مع الاحتلال الإسرائيلي في كافة خطوط التماس في الضفة الفلسطينية والقدس المحتلة وقطاع غزة، لرفع كلفة الاحتلال وإرغامه على الرحيل عن أرضنا.

وشدد على أن إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية ضرورة وطنية لدعم الانتفاضة الشعبية وشق مسارها الوطني لحمايتها وصيانة منجزاتها من خلال قيادة ميدانية موحدة تدير التحركات الجماهيرية وكذلك غرفة عمليات مشتركة في قطاع غزة في إطار الإستراتيجية الوطنية الجديدة لطي صفحة المفاوضات وعدم الرهان على الوساطة الأمريكية المنفردة.

ودعا القيادي في الجبهة الديمقراطية إلى العمل على تطبيق قرارات المجلس المركزي خاصة وقف التنسيق الأمني وإلغاء اتفاقية باريس الاقتصادية والتعاطي بشكل جدي مع المطالب الشعبية والسياسية بتقديم جرائم الحرب الإسرائيلية إلى محكمة الجنايات الدولية.

اخر الأخبار