تلبية لدعوة دحلان:كوادر فتح بغزة يتبرعون بالدم لصالح جرحى مدينة القدس

تابعنا على:   20:19 2015-10-27

أمد/ غزة: نظم اليوم المئات من كوادر حركة فتح في قطاع غزة حملة تبرع الدم لصالح جرحى هبة القدس وذلك في بنك الدم في مدينة غزة وفي مستشفى الهلال الاحمر في مدينة خانيونس .

وحضر عدد كبير من قيادات الحركة ونواب المجلس التشريعي الذين اعربوا عن تضامنهم ووقوفهم الى جانب لشباب الثائر في مدن الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلة.

وجاءت الحملة بعنوان صرخة القدس .. الدم يوحدنا التي دعا اليها النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني محمد دحلان للوقوف الى جانب اهلنا في الضفة الغربية ودعم صمود اهالي مدينة القدس المحتلة الذين يتصدون لمشروع التهويد الذي يمارس بحق مدينة القدس والمسجد الاقصى .

وقال النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني اشرف جمعة ان هذه المبادرة جاءت بدعوة من النائب في المجلس التشريعي محمد دحلان وهي مبادرة وطنية بامتياز تعبر عن حرص وطني من قبل الفتحاويين اتجاه اهلنا في الضفة الغربية والقدس المحتلة لنقول لهم بان المصير واحد والدم واحد واننا لن نتوانى في الوقوف ودعم كل المبادرات الرامية لدعم صمود اهلنا في مدينة القدس الشريف واهلنا في الضفة الغربية.

واعرب جمعة عن سعادته مما شاهده من مظهر يظهر المئات من ابناء شعبنا بكافة شرائحه مخاتير ووجهاء وشباب وسيدات ونواب بالمجلس التشرعي جميعهم مدوا ايديهم للتبرع بالدم وهذا مظهر ايجابي يؤكد ان شعبنا واحد لا يقبل القسمة وان ممارسات الاحتلال تقوي وحدتنا .

واكد جمعة ان هناك العديد من المبادات التي يتم دراستها والتي من شأنها ان تعبر عن وقوف اهالي قطاع غزة وكوادر وقيادات حركة فتح الى جانب اهلنا في مدينة القدس .

ودعا جمعة اجهزة السلطة الفلسطينية للوقوف الى جانب الشبان الذين يتصدون لقطعان المستوطنين وجيش الاحتلال في مناطق التماس وتوفير الدعم والمساندة لهم في تصديهم ودعم صمودهم كما دعا كافة الفصائل لنبذ الفرقة والوقوف صفا واحدا وانهاء الانقسام للتصدي لمشاريع الاحتلال التهويدية لمدينة القدس .

وناشد جمعة اعضاء مركزية فتح للالتفاف الى جماهير شعبنا المنتفضة في مدن الضفة الغربية مؤكدا ضرورة استمرار الانتفاضة الشعبية التي بدأت في مدينة القدس على ان تستمر بحراكها الشعبي لدحر الاحتلال ووقف مسلسل التهويد بحق المسجد الاقصى.

ووجه جمعة التحية الى كافة اهلنا في الضفة الغربية ومدينة القدس والى الشباب الذين يواجهون بصدورهم العارية رصاص الاحتلال مؤكدا ان المصير واحد والدم واحد وان غزة والضفة وحدة واحدة بالدم والمصير .

وكان دحلان قد قال عبر صفحته الشخصية "حضوركم يدعم ويساعد في إيصال صوت أهلنا بالقدس التي أيقظت العالم ، و جددت إهتمام البشرية بقضيتنا الفلسطينية ، لكننا لا زلنا في أول الطريق ، فمعركة فلسطين هي معركة القدس أولاً ، و هي عنوان الانعتاق من الإحتلال ، و رمز إستقلالنا الوطني ، فإما دولة فلسطينية مستقلة كاملة السيادة ، و القدس الشرقية عاصمتها الابدية ، أو هي معركة دائمة و كفاح مستمر ، شاء من شاء ، وأابى من أبى".

 

اخر الأخبار