الاحتلال يماطل بعلاج أسير كسرت قدمه منذ 20 يومًا

تابعنا على:   15:39 2013-12-28

أمد / جنين : أصيب الأسير محمد فهيم فريحات (33 عامًا) من بلدة اليامون غرب جنين بكسر في قدمه قبل 20 يومًا وماطلت مصلحة السجون في علاج كسره وسط معاناة شديدة ومعاناة مع الألم.

وقال محمود شقيق الأسير فريحات السبت إن شقيقه محمد أصيب جراء سقوطه داخل معتقل النقب حيث يحتجز حيث بكسر في قدمه وطلب من إدارة السجن إجراء صورة أشعة وعلاجه، وأصرت على نقله بالبوسطة.

وأضاف أن شقيقه أخبر طبيب السجن أن قدمه تعاني من كسر وأنه لا يمكن أن يحتمل نقله بالبوسطة والتي سيمر من خلالها على أربعة سجون قبل وصوله لمستشفى الرملة في رحلة تستمر يوم ونصف، إضافة إلى أن البوسطة "عبارة عن كتلة حديدية من العذاب".

وأشار إلى أن مسئولي المعتقل حاولوا الضغط على إدارة السجن لتوفير سيارة إسعاف أو سيارة عادية فرفضوا، فاضطر محمد للمكوث 20 يومًا دون علاج طريح الفراش إلى أن جبر كسره ذاتيًا وأصبح قادرًا على تحمل عذاب البوسطة فتم نقله إلى مستشفى الرملة.

وأشار محمود إلى أن شقيقه أُعيد لسجن النقب وهو بانتظار تقديم العلاج له من قبل طبيب السجن بعد وصول التقرير لسجن النقب؛ لافتًا إلى أن مصلحة السجون ترفض تجبير قدمه.

يذكر أن الأسير فريحات محكوم بالسجن 15 سنة قضى منها 13 وتنقل خلالها بين مختلف السجون وقضى فترات منها في العزل ضمن إجراءات عقابية، وهو محكوم على خلفية نشاطه في كتائب شهداء الأقصى.