4 أسيرات مصابات ما زلن يعانين من أوضاع صحية صعبة

تابعنا على:   15:28 2015-10-27

أمد / رام الله : أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، في تقرير أصدرته اليوم الثلاثاء، بأن 4 أسيرات مصابات بجروح بالغة وحروق ما زلن يقبعن في المستشفيات الإسرائيلية ويعانين من اوضاع صحية صعبة.

وقال محامي الهيئة طارق برغوث إن الأسيرة اسراء الجعابيص سكان القدس (31 عاما) وتقبع في مستشفى هداسا عين كارم تعاني من حروق في جسدها عند اعتقالها يوم 11/10/2015 على حاجز الزعيم العسكري في القدس المحتلة، وان تحسنا بدأ يطرأ على حالتها الصحية.

وأضاف أن الاسيرة الطفلة استبرق نور (15 عاما) سكان نابلس المصابة برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي في قدمها يوم 21/10/2015 بالقرب من مستوطنة 'يتسهار'، وتقبع في مستشفى شنايدر في كفار سابا، ما زالت تعاني جراء الاصابة، وتم تمديد توقيفها لمدة يومين في محكمة سالم العسكرية.

واشارت هيئة الأسرى إلى أن الأسيرة اسراء زيدان عابد، سكان الناصرة، ما زالت تقبع في مستشفى العفولة، بعد أن اصيبت بـ6 رصاصات في جسدها على يد جنود الاحتلال يوم 7/10/2015.

في حين ما زالت الأسيرة الطفلة مرح بكير (16 عاما)، سكان القدس، وتقبع في مستشفى هداسا عين كارم، تعاني من إصابة بالرصاص في الجزء العلوي من جسدها على يد جنود الاحتلال، حيث اصيبت باليد برصاصتين ما أدى الى تهتك العظام وزراعة بلاتين لها، كما اصيبت بشظايا رصاص في وجهها ويدها وساقها.