"التليجراف" تستنكر تبرئة أمير قطري تسبب في مقتل 13 رضيعا بـروضة أطفال

تابعنا على:   15:09 2015-10-27

أمد/ لندن: استنكرت صحيفة "التليجراف" البريطانية، تبرئة المسئولين عن مقتل 13 رضيعا  فى روضة أطفال بقطر؛ وأوضحت أن العائلات التى فقدت أولادها فى الحريق الذى شب في مبنى روضة الأطفال تلقوا أنباء حكم القضاء القطري بتبرئة أصحاب الروضة بغضب متهمين القاضي بإدانة أسر الرضع على مقتل أطفالهم.

وأوضحت أن الشيخ "علي بن جاسم ال ثاني" أحد أبناء الأسرة الحاكمة وأحد شركاء روضة "جيمبانزي" للأطفال كان من بين المتهمين الخمسة الذين وجهت إليهم اتهامات بالقتل الخطأ بسبب عدم وجود مخرج طوارئ في مقر روضة الأطفال التى تعرضت من قبل  لحريق فى 2012؛ مؤكدة أن أسر الضحايا وهم 19 شخصا بينهم 13 رضيعا أكدوا أنهم لا يثقون كثيرا في عدالة التحقيقات التى تجري في القضية.

وتابعت "التليجراف" أن عدم حضور أي من المتهمين لجلسة المحكمة الأخيرة ترك أسر الضحايا تشعر بعدم الاحترام لهم وفق والدة أحد الرضع الضحايا.

وأشارت إلى أن المحكمة لم تدين الشركة التى تمتلك المركز التجاري الذي يضم "روضة الاطفال" وقضت بأن تدفع الشركة تعويضات "دية" لأسر الضحايا ؛ فيما وجهت المحكمة لوما لفريق العمل في روضة الأطفال بسبب فشلهم في تحطيم باب مغلق لأحد المخارج لانقاذ الأطفال.

وأضافت أن دهانات المركز التجاري كانت من النوع القابل للاشتعال وتضمن عناصر قابلة للاشتعال في زخرفته كما أن صنبور الإطفاء كان مكسورا وكلها مخالفات تم تغريم المركز التجاري فى 2007 الا انه لم يتم معالجتها .

اخر الأخبار