الكونجرس الأمريكي: قلقون تجاه نزاهة الانتخابات المقبلة في تركيا

تابعنا على:   14:09 2015-10-27

أمد/ واشنطن - جيهان: ناشد 65 عضوًا من الجمهوريين والديمقراطيين بالكونجرس الأمريكي الرئيس باراك أوباما في خطاب مشترك أعربوا فيه عن قلقهم تجاه إجراء الانتخابات البرلمانية المبكرة في تركيا المقرر إجراؤها في الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل في أجواء شفافة ونزيهة العمل على تشجيع المسؤولين الأتراك على إفساح المجال لاتمام العملية الانتخابية في أجواء ملائمة.
وأعرب أعضاء الكونجرس الذين ينتمون للحزبين الجمهوري والديمقراطي للرئيس أوباما في الرسالة التي قاد التحرك من أجل توقيعها كل من تودرو كيتا وألان لوينثال العضوين بمجلس النواب عن بالغ قلقهم بخصوص ما إذا ما كانت ستجرى الانتخابات في تركيا بحرية ونزاهة أم لا.
وقال النواب، الذين لفتوا إلى أنهم يشعرون بتخوفات بشأن نزاهة الانتخابات المقبلة: "نناشد الولايات المتحدة مواصلتها تشجيع ودعم إجراء الانتخابات في تركيا في أجواء حرة ونزيهة وشفافة."
ولفت النواب في رسالتهم إلى أنه وصلتهم أنباء تبعث على القلق بخصوص ممارسة القمع والضغط على الإعلام في تركيا قبل الانتخابات، معيدين إلى الأذهان أنه تم رفع بث القنوات التي تقدم أخبارًا معارضة للحكومة والرئيس رجب طيب أردوغان من منصات البث الرقمي والأقمار الاصطناعية.
وقال نواب الكونجرس إن نسب أصوات الأحزاب في انتخابات السابع من يونيو/ حزيران الماضي كانت قريبة، لافتين إلى أن التغييرات الصغيرة في نسب الأصوات من المحتمل أن تغير النتائج، محذرين من أن أي علامات استفهام حول مصداقية الانتخابات وأمنها قد يفضي إلى تفاقم التوتر السياسي الإقليمي ويزيد أكثر من حالة الاستقطاب السياسي داخل تركيا.
ويضم الخطاب المرسل إلى أوباما توقيعات أندريه كارسون أحد أعضاء الكونجرس المسلمين وبعض أعضاء مجموعة الصداقة التركية.
جدير بالذكر أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري تلقى رسالة بتوقيع مشترك من 90 عضوًا بالكونجرس في شهر فبراير/ شباط الماضي و74 سيناتور في شهر مارس/ آذار الماضي، ناشدوه في الرسالتين الدفاع بقوة عن حرية الإعلام والديمقراطية في تركيا.

اخر الأخبار