الشوبكي يطالب بإنشاء نظام حماية دولية في فلسطين

تابعنا على:   19:37 2015-10-26

أمد / القاهرة : أكد سفير دولة فلسطين في القاهرة ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية السفير جمال الشوبكي، ان الوتيرة المتزايدة في الانتهاكات الإسرائيلية الممنهجة ضد شعبنا، وأعمال التنكيل والقتل ضد أبناء شعبنا العزل، يستدعي التحرك الجدي والفاعل في إنشاء نظام حماية دولية في أراضي دولة فلسطين ' الضفة، والقدس وقطاع غزة' .

وطالب الشوبكي في مداخلة له امام سفراء الدول العربية في الجلسة المغلقة، بقدوم لجنة تحقيق خاصة في الاعدامات الميدانية التي تقوم بها سلطات الاحتلال بحق أبناء شعبنا فورا، وقرار من مجلس الأمن ليحد جداول زمنية لإنهاء الاحتلال الاسرائيلي المستمر في ارتكاب الجرائم بشكل يومي ضد شعبنا الاعزل، مثمنا موقف والدور الذي يقوم به الاشقاء في الاردن فيما يتعلق بالمسجد الاقصى.

واوضح الشوبكي، في تصريح لـ'وفا' عقب انتهاء الاجتماع التشاوري بشأن دعم الحراك العربي للقضية الفلسطينية برئاسة اﻻمارات، الذي عقد في مقر الجامعة العربية على مستوى المندوبين الدائمين اليوم الاثنين، انه تم اقتراح عقد اجتماع لمجلس وزراء الخارجية العرب منتصف الأسبوع المقبل.

واكد على ان الأمن والاستقرار في المنطقة لن يتحقق الا بإنهاء الاحتلال الاسرائيلي وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة .

ومن جانبه أعلن مساعد وزير الخارجية الاماراتي السفير احمد عبد الرحمن الجرمن، في ختام الاجتماع عن ان دولة الامارات اقترحت عقد اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب يومي الرابع او الخامس من نوفمبر المقبل بمقر الامانة العامة للجامعة العربية، وذلك لبحث تطورات القضية الفلسطينية وخطة التحرك العربي المقبلة في مجلس الامن والجمعية العامة للأمم المتحدة لتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

واشار الجرمن، الى انه تم التأكيد على اهمية عقد الوزاري الطارئ لمناقشة القضية الفلسطينية ووضع آليه للتحرك المستقبلي سواء كان عن طريق مجلس الأمن او الجمعية العامة للأمم المتحدة. واكد ضرورة وضع حد للأعمال الاستفزازية التي تقوم بها اسرائيل في الاراضي المحتلة ومحاسبة القيادة الإسرائيلية على هذه الانتهاكات.

فيما قال نائب الامين العام للجامعة العربية السفير احمد بن حلي، ان الامين العام الدكتور نبيل العربي سيقوم بإجراء مشاورات مع وزراء الخارجية العرب للاتفاق على الموعد النهائي لعقد الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب في ضوء مقترح الامارات 'رئيس مجلس الجامعة' ليكون يوم ٤ او ٥ نوفمبر المقبل .

وقال إن الاجتماع الوزاري سيكون مخصصا لمناقشة تطورات الاوضاع في فلسطين في ضوء الاعتداءات المتصاعدة والمتواصلة ضد ابناء الشعب الفلسطيني في القدس والاقصى، لافتا الى ان اهم النقاط التي سيركز عليها الاجتماع المرتقب هي توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني في ضوء ما يتعرض له من جرائم وعدوان من قبل سلطات الاحتلال ، والعمل على انهاء الاحتلال وفق سقف زمني محدد معتبرا ان هذا الاحتلال هو 'اكبر المصائب بالمنطقة '

وحيا بن حلي صمود الشعب الفلسطيني ونضاله، مواجهة غطرسة الاحتلال، واعتبر ان وقفة الشعب الفلسطيني في القدس هي جزء من نضاله السياسي المتواصل لنيل حقوقه.

ورأى بن حلي ان الزخم السياسي الدولي تجاه الشعب الفلسطيني وقضيته في الوقت الراهن والذي تم التعبير عنه في الامم المتحدة يؤكد على ان الشعب الفلسطيني يقترب من تحقيق اهدافه الرامية لإنهاء الاحتلال.

اخر الأخبار