ابو عيطة لـ (أمد) : حركتا فتح والجهاد أكدتا على دعم الهبة الشعبية والمحافظة عليها

تابعنا على:   18:43 2015-10-26

أمد/ غزة- خاص : أكد الناطق باسم حركة فتح الدكتور فايز ابو عيطة على أن حركته والجهاد الاسلامي مع الهبة الشعبية العارمة ، التي تدافع عن الشعب الفلسطيني ، وحقوقه ، والتي أثبتت مشروعيتها بعد حالة القمع الوحشية التي تمارسها حكومة نتنياهو المتطرفة في اسرائيل.

وقال ابو عيطة بإتصال مع (أمد) :" أن الهبة السائدة اليوم في عموم الاراضي الفلسطينية ، انما جاءت رفضاً لسياسة الاحتلال القمعية ، والاعتداءات المتواصلة ، من زرع حواجز وتضييق وفرض حصار ، وخنق سكان القدس ، الامر الذي لم يعد يطيقه ابناء شعبنا .

ورحب ابو عيطة بموقف حركة الجهاد الاسلامي والتي كشفت عنه خلال اجتماع مع قياداتها اليوم في مكتب المفوض العام للتعبئة والتنظيم للحركة وعضو لجنتها المركزية الدكتور زكريا الاغا ، والتي أكدت على دعم الهبة الشعبية بوتيرتها الحالية ومستواه الشعبي الباسل ، الذي يحرج الاحتلال ويظهره بمظهره الحقيقي الذي يحاول إنكاره أمام العالم ، فالذين يقتلون الاطفال والنساء بالشبهة والاشتباه لا يمكن اعتبارهم بأي حال من الأحول طبيعيين وأن قانوناً بشرياً يحكمهم ، بل اثبتوا باستخدام القوة المفرطة مع شعبنا الاعزل أنهم فوق القوانين البشرية والادمية .

وكانت قد اتفقت حركتا فتح والجهاد الاسلامي في غزة على دعم ما يجري في الضفة الغربية والقدس من هبة ومواجهة مع الاحتلال الاسرائيلي مع ضرورة الحفاظ على شكلها الحالي باعتبار ما يحدث هو احد اشكال المقاومة المشروعة مع التأكيد على أهمية تشكيل حكومة وحدة وطنية وبذل المزيد من الجهد نحو إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية.

واستهل الدكتور زكريا الاغا عضو اللجنة المركزية لحركة فتح الاجتماع بالترحيب بوفد حركة الجهاد الاسلامي والتأكيد على عمق الروابط بين الحركتين وتم الاتفاق على عقد اجتماع اخر خلال الاسبوع المقبل لاستكمال الحوار بشأن القضايا الراهنة اضافة الى ضرورة ضبط الخطاب الاعلامي وتركيزه لخدمة المواجهة مع الاحتلال.

وحضر الاجتماع عن حركة فتح  أمين سر الهيئة القيادية العليا ، ابراهيم أبو النجا والدكتور فيصل أبو شهلا ،والناطق باسم فتح الدكتور فايز أبو عيطة فيما حضر عن الجهاد الاسلامي الشيخ نافذ عزام عضو المكتب السياسي والقيادي خالد البطش وجميل يوسف.

اخر الأخبار