بعض القيادات و الاسقاط النفسي

تابعنا على:   11:26 2015-10-26

أمل عوض الأعرج

الاسقاط النفسي هو حيلة دفاعية ينسب فيها الفرد عيوبه و عدوانيته للناس حتى يبرئ نفسه و يبعد الشبهات عنها , فالكاذب يتهم معظم الناس بالكذب ..

يقول عالم النفس ( سيجموند فرويد ) مؤسس التحليل النفسي " يشير الاسقاط أولا الى حيلة لاشعورية من حيل دفاع الأنا بمقتضاها ينسب الشخص الى غيره ميولا و أفكارا مستمدة من خبرته الذاتية يرفض الاعتراف بها لما تسببه من ألم و ما تثيره من مشاعر الذنب " ليست الخطورة فقط في الاسقاط النفسي كمرض أو حالة تصيب شخص بقدر ما هي كارثة عندما يصبح هذا الشخص قائد بمحض الصدفة أو التسلق أو ربما الذكاء و الدهاء ,

و ما الذنب في أن يبتلى الجمع بقائد كان مندوبا و ( طرطورا ) ليتعامل مع غيره على أنهم جميعا مناديب يتجسسون عليه و يكتبون فيه تقارير ؟؟

و ان فكرت بمعالجة هكذا حالة يتبادر لذهني قصيدة النخلة المعوجة التي حفظناها في طفولتنا و التي تحكي قصة الطفلة " مها " التي رأت نخلة معوجة فتأثرت لما رأتها عوجاء و أرادت تقويمها و اقترحت على والدها أن تربطها بحبل و تقومها :

( حتى نقوم عودها .... لتكون أجمل في النظر ) ,

لكن والدها صدها و منعها :

فأجاب والدها لقد كبرت و طال بها العمر

و من العسير صلاحها فات الأوان و لا مفر

قد ينفع الاصلاح و التهذيب في عهد الصغر

و النشء ان أهملته طفلا تعثر في الكبر

و ان من أخطر صفات المريض النفسي أنه عذب الحديث , ساحر و جذاب كالحيوان المفترس يبدي أفضل ما عنده قبل التهام ضحيته ,

لذا يصبح لزاما علينا أن نحكم عقلنا و ننظر الى تصرفاته و سلوكياته لا الى ما يقول كي لا يخدعنا بقناعه المزيف الذي يرتديه و عند التأكد من أن مريضا بيننا لن تشفع لنا غفلتنا و استهتارنا فاما أن نحترس منه و نخرجه من حياتنا أو نخرج نحن من حياته .

لكن ... و بالتأكيد و ان كان الشخص مريض نفسي و منافق و مخادع الا أنه سيرزق بمن يلتف حوله لتحقيق مصالح ذاتية وقتية ,

فهل أصبحنا بحاجة لتطور تكنولوجي لجهاز كشف الأمراض النفسية و الآفات المجتمعية كما جهاز كشف الكذب !!!

و الحقيقة طبعا أن هذا التطور التكنولوجي ليس عربيا لكنه سيطبق أولا على العرب ,

اذا فلنرفع صوتنا عاليا مطالبين اليابان و ألمانيا باختراع بسيط يكشف لنا نوايا من نضطر للتعامل معهم و أرجو على المخترع أن يراعي وضعنا الاقتصادي و فقرنا , فلا يكون الجهاز باهظ الثمن ,

فأول مرة سيستخدم عامة الناس جهازا الكترونيا يكشف لهم زيف و نفاق و مرض كثيرين من صناع القرار و القيادات , فليكن بسعر سكين يطعن به محتل يمتلك ترسانة أسلحة .

اخر الأخبار