المحافظون المناهضون لاوروبا يفوزون بالاغلبية المطلقة في البرلمان البولندي

تابعنا على:   01:49 2015-10-26

أمد/ وارسو – وكالات : حزب "القانون والعدالة" الكاثوليكي المحافظ المناهض لاوروبا بالاغلبية المطلقة من مقاعد البرلمان البولندي، حسب استطلاعات للرأي لدى خروج الناخبين من مراكز الاقتراع بثت نتائجها ثلاث قنوات تلفزيونية مساء اليوم الاحد اثر اغلاق صناديق الاقتراع.

واظهرت النتائج ان حزب "القانون والعدالة" المعارض بزعامة ياروسلاف كاتشينسكي حصل على 39,1% من الاصوات، ما يعطيه 242 مقعدا في البرلمان المؤلف من 460 مقعدا، اي اكثر من نصف المقاعد.

بالمقابل لم يحصل حزب "المنصة المدنية" بزعامة رئيسة الوزراء المنتهية ولايتها ايفا كوباتش الا على 23,4% من الاصوات، ما يعطيه 133 مقعدا في البرلمان.

وحلت في المرتبة الثالثة الحركة المناهضة للنظام التي يتزعمها مغني الروك بافيل كوكيز، وستكون حصتها في البرلمان 44 مقعدا، في حين سيحصل حزب نوفوتشينزا (الحداثة) بزعامة النيوليبرالي ريتشارد بترو على 22 مقعدا، في حين سيحصل الحزب القروي حليف رئيسة الوزراء المنتهية ولايتها على 18 مقعدا.

وفي اول تعليق له على هذه النتائج قال كاتشينسكي انها المرة الاولى في تاريخ بولندا منذ سقوط الشيوعية سيحكم فيها البلاد حزب لوحده، مؤكدا في الوقت نفسه عزمه "مد اليد" الى الاحزاب الراغبة بالتعاون معه.

اخر الأخبار