غزة لمين ؟!

تابعنا على:   11:48 2013-12-28

وصال ضهير

من المفترض أن يكون قطاع غزة جزء لا يتجزأ من فلسطين ,,, لكن الواقع يقول أنه جزء من

لا شيء ..! كل الحقائق والأحداث التي تحدث منذُ فترةٍ طويلة (أو بالتحديد منذُ حصاره) تقول أنه جزء غريب عن فلسطين ، بل عن العالم بأسره .

قطاعٌ وحيد غير معترف به ، منبوذ من كافة الطوائف والجهات ، لا يعرف ما ذنبه ولا ماذا

فعل ليصبح هكذا ..! قليلون من يتعاطفون معه ، وتعاطفهم هذا ينبع من دوافع سياسية بحته ، حتى أهله ما عادوا يتحملونه كالسابق ، ما عادوا يريدونه ، أكثرهم يلعنه في اليوم مئة مرة ، رجال ونساء ، شيوخ وأطفال ... حتى شبابه أصبحت جُل أمنياتهم الخروج منه اليوم قبل الغد ليجدوا ذاتهم ويعيدوا رسم ملامح مستقبلهم التي باتت غير واضحة في ظل واقعهم المرير بغزة !!

حكومة بداخله لا تستطيع توفير أدنى مستلزمات الحياة للكثير من سكانه ، كل ما تستطيع فعله هو جمع التبرعات وحشد المتضامنين والمتعاطفين مع القضية ، وإلقاء التهم على غيرها ، والتبرير اللامنطقي ....إلخ ! وحكومة خارجه لا تعترف به ,, بل وتسخره في بعض الأحيان لتحقيق مصالح سياسية ، وكالمعتاد هذه المصالح لا تمد لخدمة المواطن بصلة ،،، وكسابقتها تلقي التهم ، تبرر ، وتتحجج ....إلخ ! .

أما المواطن المسكين أصبح كالغريب في أرضه يعيش في مكان لم يعد ملكه ، ليس له الحق بالحصول على أدنى احتياجاته ,,, فأصبح لا يملك سوى الكثير من الظلم والظلام ، الإحتلال والحصار ، والبرد القارس ، والقليل القليل من متطلبات الحياة الأخرى التي أصبحت غير صالحة للحياة ! .

فنصفهم في المخيمات ، والنصف الآخر أسرى في سجون إحتلالٍ غاشم ، والكثير منهم ارتقوا شهداء كحال الكثير من شباب فلسطين ! .

من يريد غزة ؟! ولمن هي في الأساس ؟! ... لا الحكومتان ، لا سكانها ، ولا أحد يريدها ...!

لماذا هي سبب كل الذنوب ؟!

يعتقدون أنهم يعاقبون فئة أوفصيل معين ، ولا يعلمون أنهم يعاقبون غزة بأكملها ، ويحاسبونها على ذنب ليس لها أي صلة به . 

اخر الأخبار