جبهة التحرير الفلسطينية تدين وتستنكر الاعتداء الجبان الذي تعرض له الدكتور مصطفى البرغوثي

تابعنا على:   00:58 2015-10-26

أمد/ غزة -  ادانت جبهة التحرير الفلسطينية الإعتداء الجبان الذي تعرض له الدكتور مصطفى البرغوثي أمين عام المبادرة الوطنية مساء أمس السبت قرب منزله في منطقة الطيرة بمدينة رام الله من قبل مجهولي

وعبرت جبهة التحربر عن تضامنها الكامل مع البرغوثي ، وإستنكارها الشديدة لهذا الإعتداء على شخصية وطنية لها دورها الوطني المتقدم في الدفاع عن مصالح وحقوق الشعب الفلسطيني الوطنية ولها دورها المتقدم في الميدان في النضال ضد الاستيطان وجدار الفصل العنصري وضد سياسة التهود والتطهير العرقي ، التي تمارسها اسرائيل في القدس المحتلة والاغوار الفلسطينية وغيرها من المناطق في الضفة الغربية ،

ووصفت الجبهة الاعتداء بأنه يصب في خدمة ً الإحتلال ومخططاته الرامية لبث الفوضى والتشويش على الحالة الكفاحية في هذا الوقت العصيب الذي يمر به شعبنا وهو يدافع بكل إرادة وصلابة عن أرضه ومقدساته أمام الهجمة الصهيونية المسعورة.

ودعت جبهة التحرير الأجهزة الأمنية الفلسطينية والنيابة العامة الى سرعة التحرك والكشف عن الفاعلين وتقديمهم للعدالة مشددة على ضرورة التنبه وأخذ أقصى درجات الحذر في هذا الوقت بالذات لقطع الطريق أمام مخططات الإحتلال الرامية لإضعاف جبهتنا الداخلية بمثل هذه الأعمال المشبوهة التي تستهدف النيل من تماسك النسيج الوطني الداخلي. لشعبنا الفلسطيني.

اخر الأخبار