..وحماس أيضاً إرهابية

تابعنا على:   11:27 2013-12-28

حمدي رزق

استبعد موسى أبومرزوق، نائب رئيس المكتب السياسى لحركة حماس، تورط الحركة فى أى أعمال عنف داخل مصر، ملمحاً إلى ما سماه «مؤامرة من جانب الإعلام المصرى من أجل شيطنة الحركة» (الأهرام).

موسى أبومرزوق الحمساوى قرر أن يتبضع براءة لـ«حماس» على حساب «الأهرام»، براءة من السابق واللاحق، وبالمرة يتجاوز فى حق الإعلام المصرى، إنهم يشيطنون الحركة، شيطان لما يشيطنك، لك عين تتكلم عن الإعلام المصرى، الغلط مش عليك الغلط على «الأهرام» التى تفتح بوابتها الإلكترونية ليطل منها إرهابى عتيد بحسب التصنيف المصرى لجماعة الإخوان أخيرا.

أبومرزوق عضو فى التنظيم الدولى للإخوان منذ أن كان صبيا لمهدى عاكف فى أمريكا، بالقانون «أبومرزوق» إرهابى، و«هنية» إرهابى، و«مشعل» إرهابى، و«حماس» إرهابية.. لأنها البنت الصغرى للحية الإخوانية الكبيرة، أنت آخر واحد يتكلم يا أبومرزوق عن الإعلام المصرى، تخيلوا عضو مكتب سياسى فى حركة إرهابية يلسن على الإعلام الوطنى.

أبومرزوق يقول بالمؤامرة، المؤامرات وشغل العصابات والتنظيمات أنتم أهلها، أما دفاع المصريين الشرعى والوطنى عن سيادة التراب الوطنى، وعلى ألا يحمل الجنسية المصرية إلا مصرى، وأن مصر للمصريين فقط، ليست مستقرا لأعضاء التنظيم الدولى للإخوان الإرهابيين، فهذا فرض عين على الوطنيين لا يعرفه الإرهابيون، هؤلاء وأنت منهم من تنحنون لغير الله لتقبلوا يد الإرهابى محمد بديع سمعا وطاعة.

أبومرزوق لا يتورع عن اللغ فى لحم الإعلام المصرى الذى ساند ويساند القضية الفلسطينية قبل أن تشب حماس عن الطوق، يوم أن كانت رصاصاتها فى اتجاه تل أبيب، والقدس قبلتها، حماس لم تكن هدفًا للإعلام المصرى مطلقا قبل فيلم «إرهابيون على الحدود»، عملية تهريب العياط من «وادى النطرون»، لكنها ستظل هدفا فى جريمة خطف (ثلاثة ضباط وأمين شرطة) لا نعرف لهم طريق جرة، وهدفا فى نحر الستة عشر جنديا على الحدود فى إفطار رمضان الماضى، وهدفا فى تهديد الأمن القومى، وتهريب قيادات جماعة الإخوان الإرهابية، غزة صارت ملاذا آمنا لكل من يستهدف التراب الوطنى، أبومرزوق ينفى وجود الإرهابى الدولى محمود عزت، من يشهد ويحمى الإرهابى إلا إرهابى مثله.

لابد من إعلان حماس منظمة إرهابية على التراب الوطنى كما فعلت روسيا مع الإخوان على الأراضى الروسية، وفرنسا مع حزب الله على الأراضى الفرنسية، حماس إرهابية، بالمناسبة هذا ليس نوعا من الشيطنة، السكوت عن إرهاب حماس كالساكت عن الحق، والساكت عن الحق شيطان أخرس.

عن المصري اليوم

اخر الأخبار