العاهل الأردني يرحب بتعهدات نتانياهو حول الأقصى ويطالبه بـ"تنفيذها"

تابعنا على:   20:16 2015-10-25

أمد/ عمان - أ ف ب: رحب العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني اليوم الأحد بتعهدات رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو بـ"إبقاء الوضع القائم" في المسجد الاقصى، معتبراً أن من شأن ذلك "إنهاء العنف وتخفيف التوتر" على أن "يتم تنفيذها".
ونقل بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني عن الملك عبد الله قوله، خلال استقباله رئيس الوزراء التشيكي بوهيوسلاف سوبوتكا، "تابعت تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ليلة أمس (السبت)، وتأكيده الالتزام باحترام ترتيبات الوضع القائم وعدم تغييرها، هذا الالتزام مرحب به، على أن يتم تنفيذه على أرض الواقع".
وأضاف: "إنني على قناعة أن هذا من شأنه إنهاء العنف، وتخفيف التوتر، وآمل أن يسهم في إعادة إطلاق الجهود الضرورية لمعالجة القضايا الجوهرية عبر التفاوض، وهو أمر لا بد من المضي به بالسرعة الممكنة".
وشدد الملك عبد الله على أن "العودة إلى ترتيبات الوضع القائم في كامل الحرم الشريف أولوية قصوى لنا".
وتابع "إننا في الأردن نتعامل مع مسؤولياتنا الدينية والتاريخية تجاه كامل الحرم الشريف والأماكن الإسلامية والمسيحية المقدسة بمنتهى الالتزام والجدية".