الارتباط العسكري في نابلس يؤمن الإفراج عن فتاة اعتقلها الاحتلال قرب "قدوميم"

تابعنا على:   01:52 2015-10-25

أمد/ رام الله:أفاد الارتباط العسكري في نابلس بعد ورود بلاغ للعمليات باعتقال الجيش الاسرائيلي للفتاة شيرين فتحي يوسف (22 عاما) سكان  بحجة حملها لسكين بالقرب من مستوطنة "قدوميم" بين محافظتي قلقيلية ونابلس وتم نقلها الى معسكر حوارة للتحقيق، وعلى الفور باشر طاقم المكتب بالضغط المباشر على الجانب الاسرائيلي والاحتجاج على سياسة الاعتقال العشوائية بحق المواطنين حيث تحركت دورية الارتباط العسكري لمكان الحدث وقامت باستلام الفتاة وهي في حالة جيدة ولم تصب بأي مكروه وتم تسليمها لذويها سالمة.

وأهاب المقدم أسامة اسامة منصور (أبو عرب) مدير الارتباط العسكري في محافظة نابلس بالمواطنين بسرعة الابلاغ عن أي اعتداء من قبل قوات الاحتلال أو قطعان المستوطنين وذلك لما يساعد الأطقم من القيام بواجبها في منع تطور الحدث وتقليص زمن الاستجابة وسرعة معالجته.

وأشار بأن هذه الرؤية تأتي في سياق توجيهات الرئيس وتعليمات قائد الارتباط العسكري الفلسطيني اللواء ركن جهاد جيوسي بتقديم كافة المساعدات الممكنة والعمل على تأمين وحماية المواطن الفلسطيني.

اخر الأخبار