الوحدة العمالية : على منظمة العمل الدولية تحمل مسؤولياتها في حماية العمال الفلسطينيين

تابعنا على:   00:41 2015-10-25

أمد / غزة : طالبت كتلة الوحدة العمالية الفلسطينية  - الاطار العمالي والنقابي للجبة الديمقراطية - في بيان صحفي صدر عنها اليوم السبت  منظمة العمل الدولية وكافة المنظمات الحقوقية في العالم تحمل مسؤولياتها في حماية العمال الفلسطينيين .

وجاء في بيان الكتلة بان  جيش الاحتلال الاسرائيلي  يمعن  يوميا وعلى امتداد شهر اكتوبر  الجاري في استسهال اطلاق النار بقصد  قتل العمال الفلسطينيين ،وفي حماية قطعان المستوطنين الذين يمارسون ابشع نزعاتهم الفاشية والعنصرية  بإعدام كل  فلسطيني يمر امامهم ، وفي ممارسة هواية القتل بلا سبب وبدم بارد ودون مبرر وخارج القانون ،ووفق  شريعة الغاب وبوحشية كامله الى جانب تلفيق تهمة محاولة الطعن او الدعس لتغطية بربرتيهم في ظل وحماية القرارات الهوجائية والتحريض المحموم الذي تمارسه  حكومة الاحتلال اليمينية الاستيطانية الفاشية ورئيسها نتنياهو.

واوضح البيان  ان  الفاشية  التي تمارسها الحكومة الاسرائيلية وجيشها ومستعمريها ومستعربيها  وصلت اوج ذروتها  ضد العمال الفلسطينيين  العاملين في سوق العمل الإسرائيلي ومن بينها  مؤخرا اطلاق النار  بقصد القتل عل العاملين الشابين  ابناء بلدة  صوريف في محافظة الخليل واللذان كانا يعملان في المنطقة الصناعية في بيت شيمش غرب القدس المحتلة .

 الى جانب ما بتعرض له الاف  العمال الفلسطينيين من اشكال الاستغلال والقهر والتمييز والاذلال الشخصي سواء على الحواجز العسكرية الإسرائيلية او داخل مواقع العمل لدي ارباب العمل الإسرائيليين .

واشار البيان بان المخاطر التي يتعرض لها العمال الفلسطينيين على ايدي الجيش الاسرائيلي والمستعربين والمستوطنين بما يفقدهم حياتهم اعداما وقتلا، او بما يفقدهم قوت ابنائهم وعملهم، او يعرضهم لأشكال من الاحتيال واللصوصية تستدعي تدخل منظمة العمل الدولية وعلى اعلى المستويات لحمايتهم كما تستدعي فرض العقوبات على المنظمة النقابية الإسرائيلية "الهستدروت" والتي من واجباتها  ان تكون امينا على ممارسة توصيات ومعايير واتفاقيات منظمة العمل الدولية ، كما يستدعي ذالك تدخل الاتحاد الدولي للنقابات  بمطالبة الهستدروت كعضو فيه بالضغط على حكومتهم وجيشهم من اجل الكف عن القتل والاعدام المتزايد للعمال الفلسطينيين في مواقع العمل وفي طرق الانتقال اليه ومنه.

اخر الأخبار