التجمع الصحفي الديمقراطي:استهداف الاحتلال للصحافيين لن يسكت أصواتهم

تابعنا على:   13:25 2015-10-24

أمد / غزة :قال التجمع الديمقراطي الصحفي انه في الوقت الذي يتعرض فيها شعبنا لأبشع حرب إبادة عنصرية، تصر دولة الاحتلال على الإمعان في الاستهتار بكل قيم ومواثيق حقوق الإنسان والاتفاقيات الدولية ذات الصلة عبر استهدافها أصحاب المهن التي يُفترض أنها مهن محمية بموجب القوانين والأعراف الدولية، كالصحافيين والطواقم الطبية وغيرهم.

واكد  التجمع أنه ينظر لجريمة الاحتلال باستهداف الزميل الصحفي عضو التجمع طارق أبو الخير مصور بوابة الهدف الإخبارية في المواجهات على حاجز بيت حانون عصر أمس الجمعة 23/10/2015 أثناء قيامه بواجبه المهني، بأنها تأتي في السياق العام لخرق الاحتلال لكل الاتفاقات الدولية وإعلاناً صريحاً من قبل الاحتلال بالحرب على قطاع الصحافيين بصفتهم الفاضح الأول لجرائمه أمام العالم.

كما يضاف لهذه الجريمة المستمرة بحق الصحفيين زملاء تم استهدافهم أثناء ممارسة عملهم في مناطق أخرى بقطاع غزة وهم (نهاد بدير، وداوود  أبو الكأس، وإيهاب فسفوس).

إن التجمع وهو يعلن الدعم الكامل للزملاء الصحفيين والزميل أبو الخير الذي تعرض لإصابة بالرصاص المتفجر في منطقة الفخذ فإنه يطالب نقابة الصحافيين الفلسطينيين بالتحرك على أعلى مستوى وفي كل المحافل الدولية لملاحقة مجرمي الحرب الصهاينة على جرائمهم بحق الصحافيين والتي لم يكن أولها استهداف الزميل أبو الخير ولكن يكون أخرها كذلك، وما حادثة احتجاز جنود الاحتلال لطاقم فضائية "فلسطين اليوم" قرب رام الله أمس واستخدامهم درعاً بشرياً عنا ببعيدة.

اخر الأخبار