حماس : تحذر إسرائيل من المساس بـ فتحى حماد

تابعنا على:   01:57 2013-12-28

أمد/ غزة : حذرت دائرة الداخلية التابعة لمجلس حماس التنفيذي في قطاع غزة ,اسرائيل من مغبة المساس بمسئولها فتحى حماد، وقال المقدم إسلام شهوان فى تصريح له الليلة "إن اتهامات الاحتلال لفتحي حماد بالتخطيط لعمليات فى الضفة الغربية هى اسطوانة مشروخة أصبح واضحا الهدف من ورائها ".

وأضاف شهوان أن "اتهامات الاحتلال المتكررة هى اتهامات تبريرية لاستهداف حماد ورد فعل على النجاح الأمنى للدائرة المسئول عنها حماد".

وتابع: "إن نجاح حماد فى قيادة الدائرة نحو مواجهة أجهزة استخبارات الاحتلال والقضاء على عملائه وحماية ظهر المقاومة أغاظ الاحتلال ودفعه لمثل هذه الاتهامات الملفقة". لافتا إلى أن "لمسئول الداخلية كل الفخر فى قيادة المقاومة ضد الاحتلال "، نافيا صحة مثل هذه الاتهامات.

وشدد شهوان على أن "مسئول الداخلية سيواصل أداء واجبه الوطنى فى حماية وتحصين المجتمع الفلسطينى من استهداف أجهزة أمن العدو"، محملا "الاحتلال المسئولية الكاملة عن أى مساس بحماد".

وتولى حماد مسئولية دائرة الداخلية في غزة  مطلع مارس عام 2009 .

وكانت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية قد ذكرت مؤخرا أن حركة حماس أقامت من جديد قيادة كتائب القسام الجناح العسكرى للحركة فى الضفة الغربية المحتلة، ولكنها تدار من قطاع غزة عبر أسرى محررين بصفقة التبادل مع الحركة مقابل الجندى جلعاد شاليط "وفاء الأحرار" (الموقعة فى أكتوبر 2011).