نتنياهو يكرر اتهاماته للحاج الحسيني كمحرض هتلر ضد اليهود

تابعنا على:   00:52 2015-10-24

أمد/ برلين – أمال شحادة : قال رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتانياهو العاصفة التي اثارها قبل وصوله الى المانيا بتزويره التاريخ وتبرئة هتلر من المحرقة الى الحلبة الدولية حيث كرر موقفه في المانيا ليصعد من هناك تحريضه على الفلسطينيين فوصل فراح يعرض ما اعتبرها مستندات يدعي فيها ان مفتي القدس الحج امين الحسيني هو من يقف وراء ابادة اليهود بعد ان اقنع هتلر بتنفيذ المحرقة

تفوهات نتانياهو اشعلت عاصفة من النقد ضده في اسرائيل نفسها ولدى المؤرخين في العالم كله،وفي مقابل الاستنكار له،  سياسيون ومستشرقون وباحثون اعتبروا نتانياهو مزورا  للتاريخ .

 وزعيم المعارضة اسحق هرتسوغ اعتبر تصريحاته تشويها خطيرا ومحاولة لتخفيف دور النازية في مشروع ابادة اليهود.

 وحذر الاسرائيليون من ان المحاولة التي قام بها نتانياهو للتحريض على الفلسطينيين ستزيد من تدهور مكانة اسرائيل دوليا وتساهم في تأجيج الاوضاع الامنية ، التي توجه نتانياهو الى المانيا للبحث عن سبل تهدئتها

والحج امين الحسيني الذي كان مفتي القدس وعمليا القائد الفلسطيني الأول في مطلع القرن العشرين، كان قد سعى لصداقة ألمانيا على طريقة عدو عدوي هو صديقي، وتوجه الى برلين طالبا لقاء هتلر في العام 1941، لكي يطالبه بأن لا يطرد اليهود الى فلسطين حتى لا يكون حل قضيتهم على حساب الشعب الفلسطيني، لكن هتلر لم يتعامل معه بالاحترام المناسب فماطل في استقباله وتجاهل يده الممدودة ولم يصافحه، وقال له ان المانيا مصرة على تخليص العالم من سيطرة اليهود، وعاد المفتي الى مصر ثم الى بيروت حيث توفي سنة 1974.

اخر الأخبار