مواجهات مع الاحتلال بيعبد عقب تحويل منازل لثكنات عسكرية

تابعنا على:   00:52 2013-12-28

أمد / جنين : تصاعدت حالة التوتر في بلدة يعبد جنوب جنين والتي تتعرض لحصار منذ خمسة أيام مع قيام جنود الاحتلال مساء الجمعة بتحويل منزلين في البلدة لثكنات عسكرية ومراقبة حركة المواطنين.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال حولت منزل المواطن صبحي علي ابو بكر في بلدة يعبد لنقطة مراقبة عسكرية حيث انتشر فيه الجنود ورفعوا عليه العلم الإسرائيلي.

وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال استولت أيضاً على منزل المواطن توفيق أبو شملة في منطقة الملول في البلدة وحولته إلى ثكنة عسكرية وراقبت تحركات المواطنين من خلاله.

وأشار مواطنون إلى أن الفتية رشقوا قوات الاحتلال بالحجارة فيما تشهد المناطق التي يتواجد فيها جنود الاحتلال حالة من التوتر وشلل في حياة المواطنين.