فرنسا تنصح مواطنيها بعدم السفر إلى لبنان بعد اعتداء بيروت

تابعنا على:   00:40 2013-12-28

أمد / باريس / (أ.ش.أ) : نصحت فرنسا مواطنيها بعدم السفر إلى لبنان بعد الاعتداء التفجيرى الذى وقع فى وقت سابق، اليوم الجمعة، بوسط العاصمة بيروت، مخلفًا العديد من القتلى.

وذكرت الخارجية الفرنسية عبر بوابة "إرشادات السفر" على موقعها الإلكترونى، أن انفجارا بسيارة مفخخة، وقع اليوم فى وسط بيروت، على مقربة من مقر الحكومة، حيث قتل عدة أشخاص، من بينهم وزير سابق كان مستهدفا، والعديد من الجرحى.

وأضافت أن هذا الاعتداء يأتى بعد الانفجار الذى وقع فى التاسع عشر من نوفمبر الماضى أمام مقر سفارة إيران فى حى بئر حسن، بالضاحية الجنوبية لبيروت، وأدى إلى عدد من القتلى والجرحى أيضا، مشيرة إلى الهجوميين الذين ارتكبا فى شهرى يوليو وأغسطس الماضيين فى أحد أحياء الضاحية الجنوبية لبيروت.

وأوضحت أنه فى الضاحية الجنوبية لبيروت، وفى عدة مناسبات، ألقى القبض على مواطنين فرنسيين، وتم استجوابهم واحتجازهم لعدة ساعات من قبل أشخاص ليس لديهم أى سلطة.

وأشارت إلى أنه وعلاوة على ذلك، تم فى أوائل نوفمبر الماضى اختطاف سائحين أوربيين اثنين، وهددا بالقتل وتم ابتزازهما قبل إطلاق سراحهما فى بعلبك فى وادى البقاع.

وأكدت الخارجية الفرنسية، أنه وفى هذا السياق، فإن التوجه إلى لبنان لا يزال غير مستحسن إلا فى حالة الضرورة، كما لا ينصح بعدم الذهاب إلى شمال وشرق وجنوب البلاد، على طول الحدود مع سوريا وإسرائيل، وكذلك فى الضاحية الجنوبية لبيروت.

 

اخر الأخبار