السفير ترشحاني يبحث مع عدد من رؤوساء الجامعات الأوزبكية سبل التعاون مع الجامعات الفلسطينية

18:30 2013-12-27

    أمد/  طشقند/أوزبكستان:في إطار تعريف المؤسسات الوطنية والتعليمية الأوزبكية بالوضع في فلسطين وفي إطار الجهود من أجل بحث وإرساء أسس التعاون فيما بين جامعاتنا الفلسطينية ونظيراتها الأوزبكية إلتقى سعادة الدكتور محمد ترشحاني سفير دولة فلسطين لدى جمهورية أوزبكستان بعدد من رؤساء الجامعات الأوزبكية حيث إلتقى بكل من البروفيسور الدكتور غفور جان محميدوف رئيس الجامعة الوطنية الأوزبكية التي تعتبر من أهم وأعرق الجامعات في أوزبكستان تأسست عام 1918م تخرَّج منها العديد من الكوادر التي تولت مناصب رفيعة في الدولة ورجال السياسة والإقتصاد والعلماء والخبراء في شتى العلوم والمجالات الأخرى على مستوى الإتحاد السوفيتي السابق وعلى وجه الخصوص أوزبكستان .

هذا وقد إلتقى سعادة الدكتور ترشحاني مع السيد البروفيسور الدكتور شخراط قيوموف رئيس جامعة اللغات العالمية ومع السيد البروفيسور الدكتور نادر جومايف رئيس جامعة الإقتصاد العالمي والدبلوماسية التابع لوزارة خارجية جمهورية أوزبكستان ومع السيد البروفيسور الدكتور عبد الرحيم منانوف رئيس جامعة الإستشراق الحكومية ورئيس مجلس رؤساء الجامعات في جمهورية أوزبكستان .

قام سعادة السفير بشرح مفصل حول الوضع التعليمي والثقافي في فلسطين وعن جامعاتنا وقدراتها الكبيرة ونظام التعليم لدينا وتطوره وعن كوادرنا التي تتمتع بكفاءات وخبرات عالية ، وحول الوضع السياسي ركز سعادته على شرح الأوضاع في فلسطين والتأثير السلبي للإحتلال على المؤسسات التعليمية واستمرار إسرائيل بسياساتها الإستيطانية وتأثير هذه السياسات على العملية السلمية ومحاولة إسرائيل إدخال فلسفتها في مناهج التعليم الفلسطينية،بدورهم أكد الجميع على موقف بلدهم أوزبكستان في دعمها لحق الشعب الفلسطيني في التحرر وإقامة دولته المستقلة.

 وقد تمَّ التوافق مع رؤساء الجامعات على أن يقوموا بتزويدنا بنماذج إتفاقيات للتعاون الثنائي ومتابعة الإتصالات معهم من أجل إنجاز توقيع هذه الإتفاقيات وأن يقوم سعادة السفير بإلقاء محاضرات دورية في كافة الكليات في الجامعة. أرساء أسس التعاون الثنائي بين جامعتهم والجامعات الفلسطينية ومتابعة الإتصالات معهم لمناقشة سبل تعزيز هذا التعاون .

كما تم الإتفاق مع رئيس جامعة الإقتصاد العالمي والدبلوماسية، العمل من خلال وزارة الخارجية على تأمين منح للطلبة الفلسطينيين حيث رحبوا بذلك وتم التوافق على تدريب موظفي الخارجية الفلسطينية وإقامة يوم فلسطيني في الجامعة يشمل معرض وفيلم وثائقي وأن يقوم سعادة السفير بعقد لقاءات مع الطلبة وإلقاء محاضرات أمام طلبة الجامعة وذلك في النصف الثاني من شباط . كما أكد رئيس جامعة الإستشراق الحكومية ورئيس مجلس رؤساء الجامعات في جمهورية أوزبكستان ضرورة العمل على انجاز بروتوكول تعاون مع إحدى الجامعات الفلسطينية يتم تحديدها لاحقاً بعد التشاور مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي يشمل تبادل البرامج والمدرسين والطلاب حيث أن لديهم هنا حاجة ماسة لتدريب الطلاب خريجي قسم اللغة العربية.

 وفي الختام ، تمنى الجميع لسعادته النجاح والتوفيق في مهامه الوطنية مؤكدين مرة أخرى على استعداد جميع جامعاتهم لتقديم كافة أشكال الدعم في هذا المجال مرحبين بالتعاون مع الجامعات الفلسطينية ، وقام الدكتور ترشحاني بدوره بشكرهم على حفاوة الإستقبال وأنَّ هذه اللقاءات ستكون خطوة أولى في مسيرة تعزيز التعاون بين فلسطين وأوزبكستان .

 

--