اعتصام مركزي حاشد للعاملين في وكالة الغوث العاملون يشيعون انسانية الاونروا

تابعنا على:   17:10 2013-12-27

أمد/ جنين :منذ ساعات الصباح الباكر لهذا اليوم الخميس الموافق 26/12/2013 لبت حشود العاملين في وكالة الغوث بالضفة الغربية نداء اتحادهم (اتحاد العاملين العرب في وكالة الغوث) للاعتصام المركزي الذي دعا له في بيانه الثاني عشر، فمن رمانة في محافظة جنين شمالا الى بدو والرماضين في الخليل جنوبا مرورا بالأغوار ونابلس وطولكرم وقلقيلية ورام الله والقدس وأريحا وبيت لحم، زحفت جموع العاملين في تظاهرة العزة والكرامة لتلتقي في دار العلوم التربوية التابعة للاونروا في مدينة رام الله.

وعند الساعة الحادية عشر كانت جنبات الساحة الرئيسة في الكلية قد غصت بحموع العاملين في حشد كبير يربو عن 1500 موظف، وقد حضر الاعتصام الحاشد شخصيات اعتبارية من نواب المجلس التشريعي وقادة العمل الوطني والاجتماعي والنقابي، وعدد من ممثلي اللاجئين في المخيمات الفلسطينة دعما وتأييدا لاتحاد العاملين، وقد بدأ المهرجان الخطابي بآيات من الذكر الحكيم تلاها المعلم رائد شحادة، ثم وقف الحضور تحية للنشيد الوطني الفلسطيني، ثم القى رئيس الاتحاد د.شاكر الرشق كلمة الاتحاد مؤكدا على ثوابت الاتحاد في مطالبه الاربعة، مفندا الدعاية المضادة التي تقوم بها الوكالة بترديد اسطوانة العجز الذي تتغير قيمته بين ليلة وضحاها، موضحا ان الوكالة فقدت مصداقيتها، كما اكد ان الوكالة فقدت احترامها وإنسانيتها بحرمان العاملين من رواتبهم وإنهائها لعقود العاملين على برنامج ال (JCP) وتقليص هذا البرنامج، مؤكدا على ان تعطل الخدمات التعليمية والصحية والاغاثية في الوكالة سببه ادارة ظهرها لمطالب العاملين وللحكومة والرئاسة أيضا، وبين اننا لا نطلب المستحيل ففي الوقت الذي تزيد فيه رواتب موظفي الوكالة في الاردن 80% عن الحكومة هناك، ولبنان 50%، نحن نطالب بان نتساوى برواتب قطاع غزة المنكوب، وحيا صمود العاملين ووحدتهم وروحهم المعنوية العالية، وأثناء القاء كلمته ورد اتصال من زميلنا (يوسف عدوي) الذي يخوض إضرابا عن الطعام منذ يوم أمس احتجاجا على سياسة الوكالة في ادارة ظهرها للاجئين والعاملين، وختم رئيس الاتحاد كلمته بأن عدد المضربين عن الطعام من العاملين سيزداد مع إعلان خمسة من موظفينا في الخليل انضمامهم للإضراب عن الطعام اعتبارا من يوم السبت على أن يتم دخول مجموعات أخرى للإضراب عن الطعام تباعا.

وما ان انهى رئيس الاتحاد كلمته حتى دخلت ساحة الاعتصام ثلاثة نعوش حملها العاملون على برنامج ال (JCP) اولها نعش يرمز الى انسانية وكالة الغوث بتقليصها لبرامج الاغاثة من دعم الى شبكة امان الذي قلص خدماتها بنسبة 50%، والنعش الثاني يرمز الى برنامج (JCP) الذي بدأت ادارة الاونروا بتقليصه بانهاء خدمات 54 موظف من العاملين فيه مع ما يعنيه ذلك من تقليص الخدمة التي يقدمها هذا البرنامج للاجئين في الريف الفلسطيني والمدن وانتهاء بالمخيمات مع نهاية العام 2014، والنعش الثالث يرمز الى حقوق اللاجئين وحق العودة بالخطط التي تجري على قدم وساق لتصفية قضية اللاجئين ووكالة الغوث قبل تطبيق قرار (194) الصادر عن الجمعية العمومية للأمم المتحدة والذي كفل حق اللاجئين الفلسطينين بالعودة والتعويض.

ثم توالت كلمات الضيوف فكانت على التوالي النائب في المجلس التشريعي خالدة جرار، تلاها الرفيق قيس ابوليلى بكلمة باسم القوى الوطنية، ثم الرفيق مصطفى البرغوثي الامين العام للجنة المبادرة، ثم الرفيق بسام الصالحي الامين العام لحزب الشعب، ثم النائب في التشريعي عن كتلة فتح البرلمانية جهاد ابوزنيد، ثم كلمة لجان الخدمات الشعبية في المخيمات ألقاها الأخ طه البس، ثم كلمة رئيس اتحاد نقابات العمال شاهر سعد.القيت عنه بالنيابة.

ثم ارتجل عضو الاتحاد فيصل ابو دواس قصيدته الشهيرة: ما بنكل وما بنلين**** تنحقق مطالبنا والتي الهبت مشاعر العاملين بالحماسة والإصرار على نيل حقوقهم

وقد عبر المتحدثون عن دعمهم وتأييدهم لاتحاد العاملين ولنضاله المطلبي المشروع لانتزاع حقوق العاملين، وأكدوا انهم ليسوا فقط داعمين ومؤيدين ولكنهم مع العاملين في نضالهم حتى النصر، وأكدوا ان معركة الامعاء الخاوية التي بدأتموها ستنتصر كما انتصر سامر العيساوي على سجانيه، وبينوا ان هذا الاضراب المطلبي يترافق مع هجمة شرسة لتصفية قضية اللاجئين ووكالة الغوث كعنوان سياسي لهذه القضية.

ثم انطلق المعتصمون في مسيرة احتجاجية الى مقر مجلس الوزراء ترافقهم النعوش الثلاثة مرددين شعارات تطالب الحكومة الفلسطينية بالتدخل السريع للضغط على الوكالة لإنهاء معاناة اللاجئين من خلال استجابة الوكالة لمطالب العاملين، واعتصم العاملون امام مقر المجلس لمدة 15 دقيقة ثم انفض الاعتصام الحاشد، برجوع العاملين الى اماكن سكنهم وهم مرفوعي الهامات مؤكدين العزم على المضي بالإضراب وعلى صمودهم وإصرارهم على نيل حقوقهم مهما غلت التضحيات.

اخر الأخبار