الأسرى القدامى يهددون بالإضراب في حال تأجيل الإفراج عن الدفعة الثالثة

تابعنا على:   16:04 2013-12-27

أمد/ رام الله: قال وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، إن 52 معتقلا من أسرى ما قبل اوسلو هددوا بالشروع في اضراب مفتوح عن الطعام وطويل الأجل، إذا أقدمت الحكومة الإسرائيلية على تأجيل الإفراج عن الدفعة الثالثة والتلاعب بالمواعيد المتفق عليها.

وأضاف قراقع أن الأسرى حملوا في بيان عاجل الحكومة الإسرائيلية المسؤولية عن تنصلها من الإلتزام بالأتفاق الذي ابرم ويقضي بالإفراج عن كافة الأسرى المعتقلين قبل أوسلو مقابل أن تجمد القيادة الفلسطينية توجهها للأنضمام الى الهيئات الدولية خلال فترة المفاوضات وهي 9 أشهر.

واعتبروا في بيانهم أن حكومة نتنياهو تمارس الإبتزاز السياسي والضغط على القيادة الفلسطينية وتستخدم ورقة الأسرى وسيلة لهذا الضغط والأبتزاز.

ورفض الأسرى أن يُستخدموا كأداة بيد حكومة اسرائيل للضغط على القيادة الفلسطينية وعلى حساب الحقوق الشرعية للشعب الفلسطيني في اقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من حزيران 1967 ووقف الاستيطان.

وأكد الأسرى دعمهم لموقف الرئيس محمود عباس الرافض للإفراج عن الأسرى مقابل الاستيطان، ورفض كل محاولات فرض حلول أمنية في التسوية السياسية على حساب الحقوق السيادية والأساسية لشعبنا الفلسطيني.

وشددوا على أنهم سيواجهون السياسية الإسرائيلية بخطوات نضالية داخل السجون، مساندين موقف الرئيس عباس وأبناء شعبنا، مشيرين إلى أن حرية الأسرى استحقاق سياسي وجزء ثابت من التسوية وليس هبة من الإسرائيليين.

اخر الأخبار