كتائب عبد الله عزام تتبنى اغتيال قيادى بحزب الله بتفجير سيارة

تابعنا على:   07:56 2013-12-27

أمد/ بيروت - وكالات: أعلنت كتائب عبد الله عزام التى يعتقد أنها تابعة لتنظيم القاعدة، أن مقتل القائد العسكرى فى حزب الله حسن اللقيس "لم يكن اغتيالا على يد إسرائيل بل قتل خلال تفجير السفارة الإيرانية فى بيروت الذى نفذته الكتائب".
وقال سراج الدين زريقات، والذى يعتقد أنه قيادى بالكتائب فى فيديو نشر على الإنترنت، أمس الخميس، إن مقتل القائد العسكرى فى حزب الله حسن اللقيس "لم يكن اغتيالا على يد الإسرائيليين الذين يحرس الحزب حدودهم، بل قتله بطلين استشهدا فى حادث السفارة الإيرانية".
وأضاف أن "تعليق عمليات الكتائب منوطة بخروج عسكر حزب الله من سوريا وبإخراج شباب أهل السنّة من السجون اللبنانية الظالمة وعلى رأسهما سجن رومية، واستمرار حزب الله فى تماديه بتهديد ووعيده لن ينفعه- حسب قولها.
واتهم زريقات حزب الله بالمشاركة فى عدد من المجازر ضد الشعب السورى، معتبرا أن هذه الجرائم تعبر عما وصفه بالتوجهات الصفوية لحزب الله، على حد قوله.
ونشرت كتائب عبد الله عزام صورتين على صفحة عبد الله عزام عبر موقع التواصل الاجتماعى "تويتر" لمعين أبو ظهر وعدنان المحمد اللذين نفذا الهجوم على السفارة الإيرانية فى بيروت.
وكان تفجيران انتحاريان قد ضربا سفارة إيران ببيروت فى الـ19 من شهر نوفمبر الماضى وأسفرا عن سقوط 23 قتيلا وحوالى 150 جريحا، ضمنهم الملحق الثقافى الإيرانى فى لبنان.

اخر الأخبار