القوى الوطنية تؤكد على عدالة مطالب العاملين المضربين في وكالة الغوث

تابعنا على:   20:16 2013-12-26

أمد / رام الله :  أكدت القوى الوطنية في بيان لها اليوم انه وفي الوقت الذي تشتد فيه إجراءات الاحتلال ضد أبناء وبنات شعبنا في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس وتستعر حملات الاعتقالات والمطاردة والاغتيال وبناء المستوطنات ومصادرة الأراضي من جهة، وزيادة معدلات الفقر والبطالة وتراجع مستوى الدخل والمعيشة لأبناء وبنات شعبنا من جهة أخرى، وبما يترافق مع الابتزاز والضغوط السياسية للتنازل عن الحقوق والثوابت الوطنية من جهة ثالثة، يأتي إضراب العاملين في وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ليدق ناقوس الخطر فيما يتعلق بقضية اللاجئين الفلسطينيين .

وأوضحت القوى الوطنية نتابع باهتمام بالغ إضراب العاملين في الوكالة منذ اكثر من ثلاثة اسابيع دون التوصل إلى حلول تستجيب للحد الأدنى من مطالب العاملين فإنها تعتبر ان الأمر ينذر بعواقب وخيمة، ومحاولة واضحة من إدارة الوكالة لكسر إرادة العاملين، وإطالة الازمة لتحميل العاملين مسؤولية تدهور الأوضاع الصحية والتعليمية والبيئية والمعيشية في المخيمات، وبكل ما يتعلق بخدمات اللاجئين الفلسطينيين .

وأكدت القوى الوطنية على ان مشاركتها الفاعلة اليوم في الاعتصام الحاشد للعاملين في مدينة رام الله لهو خطوة على طريق خطوات اخرى لمساندة مطالب العاملين العادلة . مؤكدة على اهمية تلبية كافة المطالب المحقة والمشروعة للعاملين فإنها تؤكد على استمرار مساندتها ووقوفها جنبا الى جنب وكتفا بكتف مع اتحاد العاملين حتى تحقيق كافة مطالبهم المشروعة.

وطالبت القوى وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الايفاء بمسؤولياها والتزاماتها ووقف التقليصات في موازناتها ، والتراجع عن القرارات التي اتخدتها مؤخرا بفصل عدد من العاملين ، ووقف كل اشكال المماطلة عن الايفاء بالتعهدات المالية والاخلاقية تجاه قضية اللاجئين وحقهم المشروع بالاضراب والتظاهر ضد السياسات والقوانين التي تتناقض مع قيم العدالة ومباديء القانون الدولي . نعم للنضال الموحد لدعم حقوق العاملين المضربين في وكالة الغوث حقوق العاملين ليست منة او صدقة من وكالة الغوث عاش نضال شعبنا من اجل الحرية والعدالة والاستقلال

اخر الأخبار