الحمد الله: الحكومة وضعت مسارين للنهوض بالثقافة في الفترة المقبلة

تابعنا على:   20:06 2013-12-26

أمد/ رام الله: أكد رئيس الوزراء رامي الحمد الله أن الاهتمام في قطاع الثقافة والفنون، ورفد المشهد الثقافي في فلسطين، ضمن أولويات الحكومة في برنامج عملها، باعتبار الثقافة رافعة أخرى في مواجهة ظلم الاحتلال الإسرائيلي.

جاء ذلك خلال الاحتفال بإعادة افتتاح مركز أريحا للثقافة والفنون، على شرف مهرجان الميلاد الدولي، بحضور محافظ أريحا والأغوار ماجد الفتياني، وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، ورئيس مجلس أمناء جامعة الاستقلال اللواء توفيق الطيراوي، ورئيس بلدية أريحا محمد جلايطة، ورئيس مجلس إدارة مركز أريحا للثقافة والفنون نعيم ياغي.

وقال الحمد الله: إن الحكومة ستركز عملها خلال المرحلة المقبلة على مسارين، الأول: مواصلة الجهد في إغناء الحركة الثقافية في فلسطين، وضمان انفتاحها على ثقافات شعوب العالم، وانجازاتها الإبداعية، وخلق البيئة المحفزة للإبداع والتميز، والمحور الثاني: العمل على تعزيز دور الثقافة الوطنية في مقاومة الاحتلال، ومواجهة ممارساته وإرهابه، وحمل رسالة شعبنا ومعاناته، وإصراره على صنع الأمل والتغيير لحشد المزيد من الدعم والتأييد الدولي لحقوق الشعب الوطنية العادلة.

وأضاف أن الاحتفال بإعادة افتتاح مركز أريحا للثقافة والفنون هو مساهمة فعلية في تلبية احتياجات الشعب الثقافية، والتعليمية، والفنية، وليؤكد الإصرار الكامل للحكومة على الاهتمام الكامل بالمسيرة الثقافية، ورفدها بما يبعث روح الإبداع والتميز لدى شعبنا خاصة بين أطفاله وشبابه، في ظل محاصرة الاحتلال لمحافظة أريحا، والاستيلاء على مقومات الحياة منها وتقويض جهود التنمية والاستثمار فيها.

اخر الأخبار