النضال الشعبي تهنئ معا وهيئة الإذاعة والتلفزيون لفوزهما بمهرجان الإذاعة والتلفزيون العربية

17:30 2013-12-26

أمد / رام الله : أكدت دائرة الثقافة والإعلام المركزي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني على الدور الهام والحيوي الذي تلعبه وسائل الاعلام الفلسطينية ومصداقيتها في نقل الخبر والمعلومة ، وعلى دورها في فضح جرائم الاحتلال وانتهاكات قواته بحق ابناء شعبنا .

وتقدمت الدائرة بالتهنئة لوكالة معا الاعلامية لفوزها بجائزة الإنتاج المميز عن الفيلم الوثائقي "لماذا أنا؟" من إنتاج الشبكة ومن إخراج الزميل محمد غنايم،وللهيئة العامة لإذاعة وتلفزيون فلسطين، لفوزها بثلاث جوائز تقديرية، عن البرنامج الإذاعي 'أرض وسما' من إعداد وتقديم الزميلة ريما الجمرة وإنتاج صوت فلسطين، وكذلك الفيلمان، 'الأخوين لاما' من إخراج رائد دزدار، وريتشارد الثاني من إخراج الزميل درويش أبو الريش، وكلاهما من إنتاج تلفزيون فلسطين ، في مسابقات مهرجان ومونديال الإذاعة والتلفزيون العربية الثاني، الذي اختتم أعماله في القاهرة أمس .

وقال امين سر الدائرة عضو الامانة العامة لنقابة الصحفيين حسني شيلو نفتخر بالإعلام الفلسطيني الذي يحقق النتائج في المسابقات العربية والدولية ويثبت حضوره وقدرته رغم كافة المعيقات والظروف الصعبة التي يعيش فيها الاعلام الفلسطيني من مضايقات الاحتلال والاستهداف المباشر للإعلاميين.

وقال شيلو لقد استطاعت وكالة معا وكذلك الهيئة العامة لإذاعة وتلفزيون فلسطين بخبراتهم وخبرة طواقمهم الاعلامية أن تكونا مميزات ومصدرا للخبر الصحفي الصادق ، متمنيا لهم مزيدا من التقدم والنجاح في خدمة الاعلام الفلسطيني .

معتبراً أن نجاحهم في مهماتهم الاعلامية هو نجاح للإعلام الفلسطيني ، وأن حصولهم على العديد من الجوائز العربية والعالمية هو بمثابة تقدم للإعلام الفلسطيني الذي نسعى دائما ليكون بالصدارة ، فهو الصوت الحقيقي لمعاناة شعبنا وفضح جرائم الاحتلال الاسرائيلية .

داعيا إلى بذل كل الجهود من أجل دعم الإعلام الوطني والارتقاء به لمواصلة أداء الرسالة الإعلامية الوطنية على الوجه الأكمل والنهوض بالإعلام الفلسطيني.