بيرس واللعب بالنار

15:20 2013-12-26

مجدي عبد الوهاب

خرج الرئيس الاسرائيلي بيرس بعد ان قام قناص بقتل مواطن اسرائيلي على الحدود مع قطاع غزة وقيام اسرائيلي بالرد بقصف مواقع في قطاع غزة ، وبعد تبادل لرسائل التهديد، خرج الرئيس بيرس بتوجيه تهديد وبلهجة شديدة بأن لا يلعبوا بالنار، ولكن الرئيس وكما يبدو نسي عدة حقائق تتعلق بقطاع غزة، وأجد ان من الجدير ان نذكره بها فربما ان كبر سنه قد فعل فعله مع الرجل.

الرئيس بيرس نسي ان قطاع غزة يفتقد الوقود، ويتوق الى مصادر الطاقة، فمن أين لسكانها بالنار ليلعبوا بها، ونسي كذلك ان سكان قطاع غزة تعرضوا قبل اكثر من اسبوع لعاصفة أغرقت اغلب مناطقها ، فان كان لديهم ما يلعبوا به فهو الماء وليس النار، فاين هي النار التي يلعب بها سكان قطاع غزة؟!

الرئيس بيرس نسي ان سكان قطاع غزة لعبوا بالنار قبل أكثر من عام، وكانت النتيجة ان النار وصلت الى اشدود واشكلون وبئر السبع والقدس وغيرها من المدن، فاقتنع قادة اسرائيل حينها بان عليهم ان يسعوا لاطفاء تلك النار قبل ان تمتد لتحرق الاخضر واليابس، فعن أي نار يتحدث بيرس؟!

بيرس يبدو اخذ يعاني من ضعف في الذاكرة ونسي ان النار التي قد يلعب بها سكان غزة قد تحرق ايضا آخرين ، فلو كانت ستحرق سكان غزة لوحدهم لكانت اسرائيل قد اهدتهم المواقد، او ارسلت تلك النيران بطائراتها ودباباتها ومدافعها وسفنها، فلا ينقصها من تلك الاسلحة سلاح، ولا اعتقدها ستبخل بها على سكان غزة.

الرئيس بيرس هدد بان التصعيد سيؤدي الى قطع المساعادات الخارجية عن قطاع غزة، وهنا كذلك نسي بيرس ان المساعدات شبه منقطعة عن قطاع غزة وأنه يعيش في شبه حصار تام، هذا ان لم يكن تاما، فعن أي مساعدات يتحدث بيرس؟!

بيرس نسي انه يمثل بالنسبة لسكان غزة رأس الدولة المعادية لهم، فكيف لهم أن يصدقوا انه يوجه لهم النصائح، فسيدي لا تنس ذلك ايضا، ولا اعتقد أن سكان غزة بحاجة الى نصائحك، فهم يعيشون في النار واعتادوا عليها منذ عشرات السنين، فلا تنسى ان توجه النصائح الى قيادات دولتك، واخبرها بان لا تلعب بالنار، ولكن دعونا من الرجل فيبدو انه قد خرف.