تطورات تسبق نهاية 2013..

تابعنا على:   00:41 2013-12-26

م. إبراهيم الأيوبي

انتهى عام 2013 بحلوه ومره وما يحمله من سنة كبيسة حملت معها مرارة الواقع وحصار ظالم وهجمة صهيونية هوجاء حرقت الأخضر واليابس ونأمل أن تحاول إصلاح ما خربته مع تسابق الأحداث مع نهاية العام 2013.

العرب دروع بشرية

 عملية القنص التي تمت على الشريط الحدودي لقطاع غزة التي أدت مع الأسف عن سقوط عامل فلسطيني وضع على خط النار "درع بشري" كان يعمل على تصليح الجدار الأمني في خط المواجهة تمثل قفزة نوعية للمقاومة جعلت جنود العدو في حالة إرباك كما حدث في الضفة الفلسطينية من سلسلة عمليات قنص أدخلت المواجهة مع العدو الصهيوني في دائرة جديدة ترفع من قدر طموحات المقاومة في تغير الأساليب وإرباك العدو المتغطرس, وهذا يسكت الأبواق الصفراء التي تروج لادعاءات بأن المقاومة أصبحت عبء على الشعب الفلسطيني.

المصالحة الفلسطينية بين الحلم والواقع

 إن الظروف التي تمر بها المنطقة وخصوصاً الوضع الفلسطيني يحتاج إلى وقفة جادة أو "وقفة مصلحة" فليروها كما يشاؤون لأني أجد أن الطرفان بحاجة لها والشعب الفلسطيني متعطش ليرى الجسد الفلسطيني متعافي ويكفي ما يعانيه القطاع الحبيب من حصار وعقاب قاسي جراء تداعيات الانقسام , والانفراد الصهيوأمريكي بسلطة رام الله لإبرام اتفاق تاريخي ينهي الخلاف على أراضي فلسطين التاريخية لصالح الكيان الصهيوني المغتصب وبتغطية دولية وعزل قطاع غزة وسلخه عن الجسد الفلسطيني كإمارة متمردة مما له من تداعيات خطيرة.

إن الأنباء والاشاعات المتواردة حول إبرام اتفاق ينهي الانقسام الفلسطيني وسيبدأ تطبيقه على الأرض رغم عدم قناعتي لكن ليس أمامنا سوى الانتظار والأمل.

المفاوضات وتحقيق الحلم الصهيوني

 لم تتضح معالم المفاوضات النهائية بين الكيان الصهيوني وسلطة رام الله وكل ما يشاع هي عبارة عن فقاعات اختبار لجس نبض الشارع الفلسطيني والصهيوني والدولي وليكن بعلمنا أنه لن تكن هناك مفاوضات بين الحمل والذئب بل فرض أمر واقع وتدويله لإعطائه الشرعية عبر مسرحية ما يسمى بمفاوضات بمقابل منح مالية وتسهيلا اقتصادية تنتهي بفترة محدد تخدم شريحة محددة .إن الترتيبات الأمنية التي تطبخ بالمطبخ الأمريكي ذات السبع نجوم ستكون سهلة الهضم والاقناع ومزينة بغلاف يخفي ما تحمل من نقص السيادة والهيمنة العسكرية الكاملة على الأغوار والانذار المبكر.....إلخ .

ودمتم حالمين بغد أفضل

اخر الأخبار