حركة النهضة التونسية تشدد الحراسة حول "الغنوشي" لوجود "خطر يهدد حياته"

تابعنا على:   17:12 2013-12-25

أمد/ تونس - د ب أ: شددت حركة النهضة الاسلامية في تونس إجراءاتها الأمنية لحراسة رئيسها راشد الغنوشي بعد تلقيها إخطارًا من وزارة الداخلية بوجود "خطر يتهدد حياته".
وقال مدير مكتب رئيس حركة النهضة زبير الشهودي- في تصريحات نشرت على موقع صحيفة "الشروق اونلاين" اليوم الأربعاء-" إن "ما وصل إلى الحركة ليس مجرد تهديدات وإنما معلومات مؤكدة من وزارة الداخلية".
وأوضح الشهودي أن الحركة "عززت من حراستها الأمنية للغنوشي، كما أن مصلحة حماية الشخصيات بوزارة الداخلية قامت بدورها بتعزيز الحماية الأمنية حول رئيس الحزب".
وقال الشهودي : "طلبوا منا أن نكون حذرين بشدة وربما هذا يأتي في سياق الظرف السياسي الذي تمر به البلاد.. ثم إننا يجب أن نحذر بغض النظر عن المعلومات".
ورجح مدير المكتب أن تكون التهديدات على علاقة بتقدم المفاوضات داخل الحوار الوطني بين الفرقاء السياسيين، تمامًا مثلما حصل في حادثتي اغتيال السياسيين، شكري بلعيد، ومحمد البراهمي، بالتزامن مع إحراز تقدم بين الأطراف السياسية آنذاك.