مسئول روسي كبير يصف دور أمريكا في عملية السلام بالكارثة و"روسيا" هي "البديل"

تابعنا على:   07:37 2013-12-25

أمد/ موسكو:  نقلت صحيفة معاريف في عددها الصادر يوم الثلاثاء، عن رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الروسي "ألكسي بوشكوف" قوله "أصبح لروسيا دعم كبير من قبل عدد من الدول الكبرى مثل الصين من أجل العمل في منطقة الشرق الأوسط كبديل عن الولايات المتحدة وذلك في أعقاب فشل الأخيرة في الأزمة التي دخلت فيها خاصة في مصر وسوريا والمناطق الفلسطينية وإسرائيل".
وأضاف "ألكسي بوشكوف" "إن سقوط الاتحاد السوفيتي المتمثل في روسيا أبعدنا بشكل كبير عن ساحة الشرق الأوسط، الأمر الذي ترك للولايات المتحدة مساحة كبيرة للعمل فيه كدولة عظمى دون منافس والتي عملت كدور وسيط في عملية التسوية بين الإسرائيليين والفلسطينيين".
ولفت المسئول الكبير الروسي إلى أن علاقة الإسرائيليين مع الفلسطينيين لم تتحسن منذ سقوط الاتحاد السوفيتي وتولية الولايات المتحدة مهمة الوسيط في عملية السلام بل إنه طرأ تدهور كبير في الوضع مقارنة مع أعوام التسعينات التي أدت إلى توقيع اتفاقية أوسلو، واصفاً الهيمنة الأمريكية على مسيرة التسوية في الشرق الأوسط بالكارثة.
وأوضح بأن الولايات المتحدة دائماً ما تختار طريق عدم الاستقرار، مشيراً إلى أن هذه الطريقة فرضت على دول الربيع العربي في المنطقة البحث عن دول تحالف أخرى بديلة عن الولايات المتحدة والتي تكون قادة لأن تصبح عنصر توازن في الصراع، وما تجدد العلاقات بين مصر وروسيا إلا بمثابة أحد النماذج على التغيير الحاصل في المنطقة.
وقال إن اللقاء الأخير الذي جمع مسئولين روسيين من وزارتي الدفاع والخارجية مع مسئولين مصريين أثبت أن القاهر تتجه لتفضيل أن تعود موسكو لدور الشريك في المنطقة بعد 35 عاماً من السيطرة الأمريكية على منطقة الشرق الأوسط.

اخر الأخبار