هدم مضارب عرب الكرشان غربي رام الله

03:12 2013-12-25

أمد / رام الله : هدمت سلطات الاحتلال الاسرائيلي، مضارب عرب الكرشان بجانب بلدة دير عمار غربي مدينة رام الله وسط الضفة الغربية، بحجة عدم وجود تراخيص للبناء.

وقال محمد كرشان رئيس جمعية بادية القدس :" ان أربعة عشر بيتا هدموا بالكامل بين بيوت سكنية و حضائر للاغنام تمت تسويتها بالكامل في الأرض , ما جعل العشرات من نساء واطفال وشيوخ يبيتون في العراء دون مأوى , اضافة الى قيام الجنود بقطع المياه و الكهرباء عنهم ما زاد من أوضاعهم سوءا و معاناة.:

ونادى كرشان بضرورة وقوف المؤسسات القانونية و الحقوقية الى جانب المواطنين البدو لحمايتهم ومساندتهم في قضيتهم العادلة بوجوب بقاءهم على هذه الأرض, لأن ليس لهم ملجأ اخر يذهبون اليه باعتبار أنهم لاجئين .

وأكد ابو ربيع الكرشان (60 عاما) وأحد السكان الذين هدم بيتهم بالكامل ان السلطات الاسرائيلية لم تبق لهم ملجأ يبيتون فيه في ظل هذا البرد القارس , وقامت بجرف البيوت و تكويمها فوق بعضها البعض لزيادة معاناة السكان واجبارهم على الرحيل و اخلاء منطقتهم.

وشدد أبو ربيع على أن السلطات الاسرائيلية بدأت التضييق على السكان قبل عامين عن طريق تسليمهم اخطارات لعدم بناء مزيد من الخيم و اخطارات بالهدم , "الا اننا لم نستجب لذلك لان من حقنا العيش بكرامة وحرية ."

وقالت السيدة أم سالم (57 عاما) والتي هدم بيتها وبيت ابنها بالكامل :" ان الحياة اصبحت جحيما في ظل ممارسات الاحتلال القمعية, وهدمه لمنازل مواطنين ليست لهم مقومات الحياة الكريمة ."

و أضافت أيضا أن الأطفال والتي تشكل نسبتهم النسبة الأكبر من التجمع يعانون من البرد والصقيع و عدم وجود مصادر للتدفئة أو الانارة , و أردفت أيضا بأن جرافات الاحتلال قامت بتدمير أماكن الطهي ومستلزمات البيت الأساسية .

يذكر أن عرب الكرشان يسكنون هذه المنطقة منذ ما يزيد على ثلاثين عاما .

 

اخر الأخبار