وزارة الزراعة تعوض المزارعين 'الأكثر تضررا' من اعتداءات الاحتلال والعاصفة في الضفة الغربية!

تابعنا على:   22:35 2013-12-24

أمد/ رام الله: عوضت وزارة الزراعة المزارعين المتضررين في الضفة الغربية من اعتداءات الاحتلال والعاصفة الجوية الأخيرة، إما بمبالغ مادية أو بإعادة بناء ما هدم.

وسلم وزير الزراعة وليد عساف، اليوم الثلاثاء، تعويضات مالية للمزارعين في منطقة الأغوار المتضررين من الممارسات الإسرائيلية، مؤكدا أن دعم المزارعين يأتي تنفيذا لتوجيهات الرئيس محمود عباس ببذل كل الجهود لتعزيز صمود المزارعين على أرضهم.

وقال عساف إن وزارته ملتزمة بتعويض المزارعين وفقا لأولويات 'الأكثر حاجة وتضررا'، مؤكدا أن مجلس الوزراء في جلسته التي عقدت اليوم، خصص مبالغا مالية لتعويض المزارعين بهدف تثبيت صمودهم على أرضهم.

وأضاف أن صندوق التأمينات الزراعية ودرء المخاطر سيبدأ بالعمل قريبا، وان الحكومة صادقت على تشكيل مجلس إدارته بهدف توسيع رقعة المزارعين المستفيدين من التعويضات استنادا إلى شعار 'لن يخسر أي مزارع'.

وأكد أن وزارة الزراعة ترصد بالتفصيل اعتداءات الاحتلال والتي كان آخرها ما حدث من هدم لـ'بركسات' الأغنام في الأغوار اليوم، والاستيلاء على أرض زراعية في يعبد بمحافظة جنين وتحويلها إلى نقطة عسكرية، مشيرا إلى أن الوزارة تحصر كل الأضرار التي خلفتها العاصفة الجوية الأخيرة.

اخر الأخبار