كتائب المقاومة الوطنية تعقد مؤتمراً صحفياً بغزة لمناسبة الإفراج عن الأسير سامر العيساوي

تابعنا على:   15:25 2013-12-24

أمد/ غزة : أكدت كتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، أن الإفراج عن الرفيق الأسير المحرر سامر العيساوي يعد انتصارا جديدا للحركة الأسيرة الفلسطينية بكافة مكوناتها، وللشعب الفلسطيني ولكل أحرار العالم.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي نظمته كتائب المقاومة الوطنية، اليوم، بمناسبة الإفراج عن الرفيق سامر العيساوي أمام مقر وكالة المنارة بمدينة غزة.

وبدوره شدد الناطق الإعلامي باسم كتائب المقاومة أبو خالد خلال المؤتمر الصحفي، أن الانتصار الذي حققه البطل سامر العيساوي يعلمنا كيف يكون النضال والصمود، ومدى البراعة في إدارة المفاوضات تحت أصعب الظروف، لافتاً إلى أن العيساوي أسس لمنهج نضالي من خلال صموده الأسطوري في معركة الأمعاء الخاوية التي تجاوزت كل حدود.

وهنأ أبو خالد باسم كتائب المقاومة الوطنية، الرفيق سامر العيساوي عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية، وابن مدينة القدس، بمناسبة الإفراج عنه من سجون الاحتلال بعد خوضه أطول إضراب عن الطعام في تاريخ البشرية والذي استمر لأكثر من 9 شهور، رافضاً كل المساومات والتنازلات من قبل جلاديه مخيراً الاحتلال ما بين العودة إلى القدس أو الشهادة.

ودعا الناطق الإعلامي الحركة الوطنية الأسيرة إلى احتضان تجربة الرفيق المناضل سامر العيساوي، لقطع الطريق على الاحتلال وإسقاط الإبعاد والنفي.

وشدد على أن طريق المقاومة المسلحة والنضال والصمود والثبات ورفض التنازلات هي الطريق الوحيد للوصول إلى الحرية والحقوق الوطنية المشروعة لشعبنا الفلسطيني، وليس طريق المفاوضات العبثية والمذلة والمهينة والمنحازة لسلطات الاحتلال. مطالباً الوفد الفلسطيني المفاوض بالانسحاب الفوري من المفاوضات العبثية.

وقال الناطق الإعلامي: على درب القاسم "مانديلا فلسطين" يا رفيقنا سامر "غاندي فلسطين" علمتنا بالمقاومة والإرادة الصلبة والإيمان بعدالة القضية والتحدي يتحقق النصر الأكيد على المحتل.

وحيت كتائب المقاومة الوطنية، الهبة الشعبية التي تصدت لجيش وشرطة الاحتلال الإسرائيلي وقراراتها بمنع الاحتفال بالإفراج عن الأسير سامر العيساوي في بلدة العيساوية، داعية إلى تصعيد المقاومة بكافة أشكالها من أجل الإفراج عن جميع الأسرى. ودعا الناطق الإعلامي إلى تشكيل غرفة عمليات مشتركة وجبهة مقاومة موحدة لمواجهة التهديدات الإسرائيلية المتصاعدة بحق شعبنا وخاصةً بقطاع غزة.

وفي ختام المؤتمر الصحفي، أكد أبو خالد مباركة كتائب المقاومة الوطنية وتأييدها للعمليات البطولية التي نفذت خلال الأيام الماضية في كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة، مؤكداً أن العمليات البطولية ستتصاعد حتى رحيل الاحتلال عن كافة أراضينا المحتلة.

اخر الأخبار