فدا : القدس تُضيئ بإبنها الأسير المحرر " سامر العيساوي "

00:34 2013-12-24

أمد / غزة : هنأ الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني (فدا) شعبنا الفلسطيني وكل أحرار العالم بتحرير الرفيق الأسير المناضل " سامر العيساوي" ، بطل معركة الأمعاء الخاوية ابن مدينة القدس، عاصمة فلسطين، التي أضاءت الليلة بيوتها وشوارعها بقناديل الحرية.

وأكد بسام حسونة مسؤول ملف الأسرى والمحررين بـ (فدا) وعضو لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية بقطاع غزة أن إطلاق سراح الأسير العيساوي ما كان ليكون إلا نتيجة صموده الأسطوري بأطول إضراب عن الطعام، انتصر فيه على السَّجان الإسرائيلي ليخرج اليوم منتصراً بإرادته وعزيمته الفولاذية، وتضامن كل الشرفاء مع صموده وصمود زملائه الأبطال.

يذكر أن الأسير العيساوي اعتقل بعد أن تم الإفراج عنه في صفقة تبادل الأسرى بعد اعتقال دام 10 سنوات ، وذلك في عام 2011 ، وبعد عدة أشهر من الإفراج عنه قامت سلطات الاحتلال الإسرائيلي باعتقاله مجدداً يوم 7 تموز 2012 بحجة دخوله منطقة الرام وعدم التزامه بشروط الصفقة، وفي الأول من آب عام 2012 أعلن عن إضرابه المفتوح عن الطعام احتجاجاً على إعادة اعتقاله.

وأشار حسونة أن " سامر العيساوي " صاحب أطول إضراب عن الطعام والذي استمر لمدة 9 شهور ، ويعتبر الإضراب الأطول في تاريخ البشرية ، واليوم 23 ديسمبر يُعانق سامر الحرية، يرى نورها بعدما واجه الموت لما يقارب من 9 شهور متتالية في معركته من أجل الحرية والعدالة وقضية شعبه العادلة .

وتوجه (فدا) إلى الأسير المحرر سامر العيساوي بكل تحيات الفخر والاعتزاز المعطرة بورود وأزهار الحرية، وإلى أهله ورفاقه وكل أبناء شعبنا والى كل أحرار العالم بالتحية والتقدير، الذين شاركوا وتضامنوا بمختلف الفعاليات الوطنية والأممية المساندة للأسير البطل في معركته الباسلة مع السجن والسَّجان. ويُعاهد (فدا) أسرانا البواسل بمتابعة النضال من أجل تحريرهم من زنازين ومعتقلات الاحتلال الإسرائيلي، وأن لا سلام وأسرانا داخل هذه الزنازين والمعتقلات. وأن هدية شعبنا لسامر ورفاقه الأبطال هي الإنهاء الفوري للانقسام البغيض وتعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية.

 

اخر الأخبار