الاتحاد العام لعمال فلسطين يطالب بوضع حد لكوارث العمل وحالات الموت لعمال فلسطين

تابعنا على:   19:58 2013-10-09

أمد/ رام الله : أكد الاتحاد العام لعمال فلسطين على إصراره الشديد على محاربة ظاهرة عدم إتباع شروط السلامة والصحة المهنية في مواقع العمل وخاصة في سوق العمل الفلسطيني حيث باتت هذه القضية الشغل الشاغل لكافة طـواقم الاتحاد العام في ظل مضاعفة وتيرة المستهترين بشروط السلامة والصحة العامة مما أدى إلى وفاة العديد من العمال وكان آخرهم الحادث العمالي الذي حدث صباح أمس اثر انهيار جدار إسمنتي على عدد من العمال خلال عملهم في بير نبالا شمال غرب القدس وتوفي العامل محمد هيثم عساف 21 عام من بلدة الجيب – ضواحــي القدس  متأثرا بجراحه الخطيرة التي أصيب بها نتيجة الحادث والذي تم نقله إلى مستشفى مجمع فلسطين الطبي برام الله حيث فارق الحياة هناك ، كما أصيب في نفس الحادث العامل فادي محمد عطا لله سليمان  .

وقد لوحظ اليوم وصول عامل آخر من بلدة بيت عور التحتا الذي أصيب  ظهر اليوم الثلاثاء بجراح وصفت ما بين متوسطة وخطيرة داخل إحدى الكسارات في مدينة رام الله أثناء قيامه بسحب احد المواتير حيث أصيب إصابة مباشرة في بطنه ويده وتم نقله إلى مجمع فلسطين الطبي للعلاج وحالته الآن مستقرة وهنالك مصادر غير مؤكدة تشير إلى  وصول احد العمال من مدينة روابي أصيب بجروح نتيجة لحادثة عمل هناك .

وفي هذه الأثناء طالب الاتحاد العام لعمال فلسطين بفتح تحقيق فوري بحادثة بير نبالا  والحوادث الأخرى جميعا دون استثناء من اجل حسم مختلف القضايا غير الواضحة في هذه الحوادث ووضع الأمور في نصابها الصحيح ومطالبة  بل وإلزام كافة أصحاب العمل والعمال بإتباع شروط السلامة والصحة المهنية .

من جهته طالب الاتحاد العام لعمال فلسطين اليوم على لسان الأمين العام حيدر إبراهيم  من وزرة العمل بالعمل الفوري  على عقد اجتماع فوري وعاجل للبحث عن أنجع السبل  التي على أطراف الإنتاج الثلاثة العمل بها من اجل وضع حد لهذه الكوارث الإنسانية اليومية التي يتعرض لها عمالنا في مواقع عملهم .