"التايمز": بوادر انتفاضة جديدة بسبب سعى اليهود للصلاة داخل الأقصى

تابعنا على:   17:42 2013-12-23

أمد/ لندن: تحدثت صحيفة التايمز، عن بوادر انتفاضة ثالثة، تلوح فى الأفق، حول مساعى اليهود الصلاة داخل المسجد الأقصى.
وقالت كاثرين فيليب، مراسلة الصحيفة البريطانية فى القدس المحتلة، اليوم الاثنين، إن الحملة التى يقوم بها اليهود للصلاة داخل المسجد الأقصى، تثير موجة من الاستياء فى أوساط المسلمين فى أنحاء المدينة، إذ يعتبر المسجد الأقصى بالنسبة للمسلمين، أول القبلتين، وثالث الحرمين الشريفين فى الإسلام.
وبحسب مقتطفات، نقلها موقع "بى.بى.سى" عن الصحيفة، فإن هذه المجموعة اليهودية التى تطالب بحق الصلاة داخل المسجد الأقصى، أسوة بالمسلمين ليست إلا جزءاً متواضعاً من حركة يهودية تطالب بحق اليهود بالتعبد فى المسجد الأقصى، أو ما يسمونه اليهود "جبل الهيكل"، فى إشارة إلى هيكل سليمان.
وأشارت فيليب، إلى أن المدافعين عن "حق اليهود" بأداء صلواتهم فى المسجد الأقصى يقولون إن "المسجد لا يعتبر فقط من أقدس الأماكن فى الديانة اليهودية، بل هو المكان الوحيد الذى يجب على اليهود أداء صلواتهم فيه".
وأوضحت، أن إسرائيل أرسلت خطاباً رسمياً للأردن، تطالبه فيها بالسماح لليهود بأداء صلواتهم فى المسجد الأقصى، إلا أن الأردن رفضت القبول بهذا الطلب، ونقلت المراسلة عن مسئول فلسطينى، قوله إن "لو وافقت الأردن على هذا الطلب الإسرائيلى، لكان الوضع شهد إراقة الدماء".

اخر الأخبار