الكنيست يستجيب لطلب بركة بتوسيع صلاحيات لجنة مكافحة المخدرات

تابعنا على:   14:21 2013-12-23

أمد / تل أبيب: استجابت لجنة الكنيست اليوم الاثنين، لطلب النائب محمد بركة، رئيس لجنة مكافحة المخدرات البرلمانية، اليوم الاثنين، من أجل توسيع العمل البرلماني لمكافحة الإدمان على الكحول، ومعالجة المدمنين، نظرا لأهمية هذه الظاهرة المستفحلة.

وكان النائب بركة قد لمس الحاجة لتوسيع صلاحيات اللجنة البرلمانية لمكافحة المخدرات، لتشمل الإدمان على الكحول، منذ بدايات توليه رئاسة اللجنة في الدورة البرلمانية السابقة، في العام 2009، وطرح الأمر أكثر من مرّة على رئاسة الكنيست، إلا أن تعقيدات برلمانية وائتلافية، لم تحقق الطلب.

وساند النائب بركة في طلبه، المختصون في قضايا الإدمان، إذ أن اللجنة في أبحاثها المهنية شعرت رابطا كبيرا بين القضيتين، وفي كثير من الحالات هناك تقاطع في الإدمان على المخدرات والكحول.

وحينما تولى النائب بركة رئاسة اللجنة مجددا، طرح القضية أمام رئيس الكنيست يولي ادلشتاين، ورئيس لجنة الكنيست تساحي هنغبي، مرّة أخرى، مبيّنا الحاجة لشمل موضوع الإدمان على الكحول، في سبيل توسيع الابحاث البرلمانية لمعالجة هذه الظاهرة، ومعالجة المدمنين على الكحول.

وقد أقرت لجنة الكنيست اليوم بالإجماع طلب النائب بركة، الذي من المفترض ان يقر برتوكوليا في الهيئة العامة للكنيست قريبا.

وقال بركة بعد الجلسة، إن لجنة مكافحة المخدرات والإدمان على الكحول، ستخصص مستقبلا سلسلة من الجلسات لبحث هذه القضية، والسعي إلى ضمان موارد حكومية أكثر في مواجهة ظاهرة الإدمان ومعالجة المدمنين.

اخر الأخبار