فتح: المزايدات تضعف موقف المفاوض الفلسطيني وتقدم خدمة مجانية للاحتلال

تابعنا على:   14:01 2013-12-23

أمد/ رام الله: قال المتحدث باسم حركة فتح احمد عساف، ان المطلوب في هذه اللحظة التاريخية المصيرية، التي يواجه بها الرئيس محمود عباس والمفاوض الفلسطيني ضغوطا هائلة بصمود وثبات، هو الوقوف صفا واحداً شعباً وسلطة وقوى سياسية بدلا من المزايدات والبيانات التشكيكية والتخوينية التي من شانها أن تضعف الموقف الفلسطيني وتقدم خدمة مجانية للاحتلال الاسرائيلي ومن يقف خلفه.

وقال عساف في تصريحات صحفية اليوم الاثنين، 'لا يمكن فهم هذه المزايدات والبيانات والتصريحات الطنانة، خصوصا بعد أن ابدى الرئيس والمفاوض الفلسطيني صموداً وثباتاً منقطع النظير، وأعلن بشكل واضح تمسكه بالثوابت والحقوق الوطنية، ورفض كل اشكال الحلول الانتقالية والانتقائية، ولوجود اي جندي اسرائيلي على حدود الدولة الفلسطينية المستقلة'.

وأوضح عساف 'أن هذه المواقف تقدم خدمة لدولة الاحتلال واعداء الشعب الفلسطيني، وذلك من خلال تغليبهم لمصالحهم الشخصية والحزبية او تنفيذا لاجندات خارجية واقليمية مشبوهة لا ترغب ولا تريد ان ترى شعبنا الفلسطيني وقد نال حريته واستقلاله واقام دولته الوطنية المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران 1967 .'

ودعا عساف كافة القوى والفصائل الى اعلاء مصالح شعبنا الوطنية العليا وتصليب الجبهة الداخلية والحذر والابتعاد عن لغة المزايدات والتخوين في هذه اللحظة التاريخية، والتركيز بدلا من ذلك على تقديم كافة اشكال الدعم للمفاوض الفلسطيني الذي يقف بقوة وثبات في مواجهة الضغوط، مؤكداً ان هدفنا يجب ان يبقى دائما وابدا هو مواجهة الاحتلال الاسرائيلي وجرائمه اليومية وسياساته التوسعية التي تهدف لاطالة عمر الاحتلال وفرض واقع بالقوة يحرم شعبنا حريته واستقلاله.

اخر الأخبار