فائد مصطفى : السلطة ترغب بدور أكبر لروسيا في المفاوضات

01:00 2013-12-23

أمد / رام الله / (أ ش أ) : أكد السفير الفلسطينى لدى روسيا فائد مصطفى، حرص السلطة الوطنية الفلسطينية على اضطلاع موسكو بدور أكبر فى عملية المفاوضات، وفى أى اتفاق قد يتم إبرامه الفترة المقبلة.

وقال مصطفى فى تصريحات له "بالتأكيد نحن حريصون على ذلك نظرًا لما تمثله روسيا من دور وتأثير كبير على الساحة الدولية ولما لها من ثقل كبير بصفتها عضوًا دائمًا فى مجلس الأمن وعضوًا أصيلاً من مؤسسى اللجنة الرباعية الدولية".

وأضاف: "لهذه الأسباب نسعى دائمًا لتطوير الإشراف الدولى على عملية السلام بما يتيح المجال للأطراف الدولية المؤثرة والقوية والفاعلة فى أن يكون لها دور مباشر فى الإشراف على عملية المفاوضات والتسوية السياسية بيننا وبين الإسرائيليين".

وأشار مصطفى إلى أنه فى هذا الإطار تكتسب الزيارة المرتقبة لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إلى روسيا الشهر المقبل أهمية كبيرة نظرًا للصعوبات التى تواجهها المفاوضات بسبب ممارسات إسرائيل وإجراءاتها التى تستهدف إفشال هذه الجولة، الأمر الذى قد يستدعى إعادة النظر بالآلية القائمة.

وأردف يقول: "ومن هنا نحن دائمًا واستنادًا للعلاقة التاريخية القوية بين فلسطين وروسيا والعلاقة الوثيقة بين القيادتين نعول بالتأكيد على دور روسى مؤثر فى المرحلة المقبلة فى إطار عملية التسوية السياسية".

وقال مصطفى إن الدور الروسى المطلوب لن يكون منفصلاً عن دورها فى اللجنة الرباعية الدولية لعملية السلام التى هى عضو فيها، فالمطلوب هو تنسيق كل الجهود الدولية لكى يكون لها دور موازٍ فى الإشراف على عملية التسوية السياسية.

وأشار إلى أنه من المعروف أن روسيا حققت وبشهادة الجميع فى الفترة الماضية نجاحات دبلوماسية كبيرة على الساحة الدولية فى معالجة الملف النووى الإيرانى، كما أنها تضطلع بدور كبير فى تسوية الأزمة السورية ونحن نعول على أن لها أيضًا دور مواز فى تسوية القضية الفلسطينية التى هى القضية المركزية لكل قضايا النزاع فى منطقة الشرق الأوسط.

 

اخر الأخبار