الأحمد: القيادة الفلسطينية لن تسمح بزج مخيماتنا في صراعات عربية داخلية

تابعنا على:   17:56 2013-12-22

أمد/ رام الله / أكد أعضاء في اللجنة المركزية لحركة فتح وقادة في اقليم الحركة في لبنان على ضرورة انتظام أعمال مؤتمرات الحركة وتطوير العمل التنظيمي، وحرص القيادة على إبعاد المخيمات عن دوائر الصراعات الداخلية العربية ورفض فتح لأي محاولة لجر المخيمات الى أزمات في دول الاقليم.

وقال عضو اللجنة المركزية مفوض العلاقات الوطنية عزام الأحمد، لإذاعة موطني اليوم الأحد: إن أعضاء اللجنة المركزية المشرفين على انتخابات إقليم لبنان قد أكدوا على التمسك بالنظام الداخلي للحركة وانتظام عقد مؤتمرات الحركة باعتبارها إحدى أدوات وأساليب تطوير العمل التنظيمي .

وأضاف الأحمد: 'لقد أكد قادة الحركة وكذلك الأخوة قادة اقليم لبنان حرصهم على منع أي عمل هدفه زج المخيمات الفلسطينية في لبنان بصراعات داخلية محلية أو عربية، وعزمهم على رفض أي محاولة لجر المخيمات الى دوائر صراع في دول الاقليم'.

وأشاد الأحمد بإقليم لبنان وبدوره في تكريس العمل التنظيمي وانتظامه، وقال: 'هذا المؤتمر هو الثالث للإقليم خلال 6 سنوات وهو الاقليم الوحيد الذي تتم فيه الانتخابات دائما وهذا دليل على التحسن الطارئ على وضع الحركة في لبنان بعد فراغ استمر أكثر من عشرين عاما'.

كما أشاد الأحمد بالتقدم الملحوظ  الحاصل على تطوير المؤسسة العسكرية في لبنان وتوحيد قوات الأمن الوطني المطلعة بمهمة تأمين المخيمات، وكذلك تحسين الضمان الصحي الذي يقدم أفضل الخدمات لأبناء شعبنا في المخيمات الفلسطينية، لافتا النظر إلى تطور المؤسسات الإعلامية المنضوية تحت منظمة التحرير الفلسطينية.

وكان اقليم حركة فتح في لبنان قد بدأ جلساته صباح اليوم بحفل افتتاح بحضور عضو اللجنة المركزية للحركة مفوض التعبئة والتنظيم للأقاليم الخارجية جمال محيسن، وقادة ومسئولين من كل الفصائل الوطنية وممثلي الأحزاب اللبنانية، الى جانب 165 عضوا للمؤتمر من أصل 168 يمثلون المناطق التنظيمية في لبنان، حيث تم اختيارهم لمؤتمر الاقليم بانتخابات ديمقراطية.

اخر الأخبار