برهامى: الجبهة السلفية سلمت نفسها للإخوان و«الجزيرة»

15:56 2013-12-22

أمد/ القاهرة : شن نائب الدعوة السلفية، الدكتور ياسر برهامى، هجوما حادا على «الجبهة السلفية»، عضو ما يسمى «التحالف الوطنى لدعم الشرعية» الذى تقوده جماعة الإخوان المسلمين، مؤكدا أنها «سلمت نفسها للإخوان».

وقال برهامى، فى ندوة عقدت أول من أمس بمسجد صلاح الدين بقرية السنانية، بدمياط، للدعوة إلى التصويت بنعم على الدستور، إن «الجبهة السلفية، تختلف عن الدعوة السلفية»، مضيفا «هم شباب (الجبهة السلفية) ضُللوا من قبل قناة الجزيرة، وسلموا أنفسهم للإخوان»، منتقدا من يكفر علماء المسلمين لاختلافهم معهم فى الرأى، ومحاولتهم هدم مؤسسات الدولة. وأكد برهامى، أن الدعوة السلفية لم تتخل عن الرئيس المعزول محمد مرسى، فى فترة حكمه، «بل كانت من الناصحين له حتى نهاية حكمه».

وطالب برهامى شباب الدعوة السلفية بالوقوف لمحاولات هدم مؤسسات الدولة، مؤكدا أن التصدى لمحاولات الهدم بمثابة الوقوف فى وجه المشروع «الصهيوأميركى»، الذى يهدف إلى تقسيم دول الشرق الأوسط، وبناء شرق أوسط الجديد على انقاضه.

ودعا برهامى شباب الدعوة بالحشد للتصويت بـ«نعم» للدستور، للحفاظ على مصر كدولة مترابطة ومتماسكة، مشددا على أنه ليس من مصلحة أى طرف العمل على انهيار مؤسسات الدولة كالجيش والشرطة، اللذين يعدان ركيزة أساسية فى بناء الدولة المصرية الموحدة.

فى المقابل، تجمهر عدد كبير من أنصار جماعة الإخوان المسلمين فى الطريق المؤدى إلى مسجد صلاح الدين، وكتبوا عبارات مسيئة للشيخ برهامى على جدران المنازل القريبة، من بينها، «برهامى خائن»، كما أحرقوا إطارات السيارات، فيما تصدت لهم قوات الأمن، التى كثفت من تواجدها فى محيط المسجد.

ونشأت الدعوة السلفية بالاسكندرية فى سبعينيات القرن الماضى على أيدى محمد إسماعيل المقدم، وأحمد فريد، وسعيد عبدالعظيم، ثم ياسر برهامى وأحمد حطيبة ووقعت بعض الصدامات بين الطلاب السلفيين والإخوان المسلمين داخل جامعة الإسكندرية عام 1980.

 

الشروق المصرية

اخر الأخبار