مخطط تركى لضرب صناعة حديد المصري فى العمق

تابعنا على:   15:02 2013-12-22

أمد / القاهرة : حذر متعاملون فى أسواق الحديد، من مخطط تركى لضرب صناعة الحديد المصرية، رداً على طرد السفير التركى من مصر، من خلال إغراق الأسواق المصرية بحديد التسليح الأقل سعراً. وقال منتجون إن الموانئ المصرية استقبلت مطلع الأسبوع الماضى، أكثر من 120 ألف طن حديد قادمة من تركيا، يقل سعر الطن فيها عن السعر المحلى بنحو 500 جنيه، متهمين منير فخرى عبدالنور، وزير التجارة والصناعة، بالمساهمة فى تنفيذ المخطط التركى، دون قصد، عندما ألغى رسوم الحماية التى كانت مفروضة بواقع 6٫8% على جميع واردات الحديد فى نوفمبر الماضى لمدة 200 يوم. ما فتح الباب على مصراعيه أمام المستوردين للتوسع فى عمليات استيراد الحديد من تركيا التى تدعم عملتها إلى حدود الـ60% مقابل سلة العملات المختلفة وأهمها الدولار.