أبو يوسف : مسار المفاوضات بات مكشوفًا أنه مسار عقيم

تابعنا على:   23:42 2013-12-21

أمد/ رام الله :اكد د. واصل أبو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية أن طرح تمديد المفاوضات لم يناقش البتة في أروقة منظمة التحرير، معبرًا عن استغرابه إثارة فريضة كهذه ، وخاصة ان هذه المفاوضات لم تقدم شيئ ، مما يتطلب اللجوء للمنظمات الدولية والأمم المتحدة في ظل تعاطف دولي للحق الفلسطيني.

وقال ابو يوسف أن مسار المفاوضات بات مكشوفًا أنه مسار عقيم لا يقدم أي شيء للفلسطينيين، مشددًا على أنه منذ بدء المحادثات مع الاحتلال لم يحرز أي تقدم سوى المزيد من الاستيطان الإسرائيلي في الضفة، والتهويد في القدس، وارتقاء المزيد من الشهداء الفلسطينيين.

وأضاف لا بد من إجراء عملية مراجعة لمسار التفاوض مع الاحتلال؛ لأن هناك تصعيدًا غير مسبوق من قبل الاحتلال ضد الفلسطينيين على الأصعدة كافة، مثل: حصار غزة، واتساع الانتشار الاستيطاني، وتهويد المزيد من الأراضي الفلسطينية، لذلك الحديث عن تمديد مدة المفاوضات ليس له جدوى على الإطلاق ، وان ما يحملة كيري في جعبته من اراء حول مرحلة انتقالية لا يصب في مصلحة الشعب الفلسطيني

ودعا امين عام جبهة التحرير السلطة الفلسطينية لوضع إستراتيجية بديلة عن هذا المسار العقيم، وإشراك الفصائل الفلسطينية فيها؛ لتشكل رأيًا فلسطينيًّا موحدًا لمواجهة تطلعات الاحتلال ومطامعه.

وشدد ابو يوسف على ضرورة إنهاء الانقسام والتوحد سريعاً وفق الاتفاقيات الموقعة على أساس سياسي يؤدي الى تحشيد طاقات شعبنا لمواجهة الضغوط الأمريكية والاسرائيلية .