عميرة: اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير تدرس اعلان فشل المفاوضات والتوجه للأمم امتحدة

16:19 2013-10-09

أمد/ رام الله: أشار عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنا عميرة إلى أحد السيناريوهات التي طرحت في اجتماع اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير مؤخراً هو إعلان فشل المفاوضات، مؤكداً وجود تفكير جدي بهذا الموضوع.

وفي حديث لـ"النشرة" اللبنانية، يلفت عميرة إلى أن هناك محاولات إسرائيلية لأجل كسب الوقت واللعب على وتيرة أن المسؤول عن فشل المفاوضات هو الجانب الفلسطيني، مشيراً إلى أنّ إسرائيل تستفيد من إطالة الوقت كي تفرض المزيد من الحقائق على الأرض، وحتى إملاء نتائج هذه المفاوضات قبل البدء فيها.

ويوضح عميرة أن هناك تصريحات متعارضة تصدر عن المسؤولين الإسرائيليين بشأن المفاوضات، وكان ذلك واضحاً من خلال حديث رئيسة وفد المفاوضات الإسرائيلي تسيبي ليفني، والتي أشارت فيه إلى أن المفاوضات تستوجب أكثر من 9 أشهر وهذا مخالف لما تم الاتفاق عليه، إضافة إلى حديث رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أنه لا يريد أيّ تقدم في هذه المفاوضات دون اعتراف فلسطيني بيهودية الدولة. ويضيف عميرة: "كل جولات المفاوضات لم ينتج عنها أي شيء، وهناك نقاش جدي من أجل تحديد خطوات ما بعد مرحلة انهيار المفاوضات".

ويكشف أن الخيارات المطروحة مقابل ما يجري من نقاشات، لكن الخيار الوحيد بعد فشل المفاوضات هو التوجه إلى مؤسسات الأمم المتحدة.

اخر الأخبار