نيويورك تايمز: وكالة الأمن القومي الأميركية تجسست على إسرائيل

تابعنا على:   05:58 2013-12-21

أمد/ واشنطن: أظهرت وثائق سرّبها الموظف السابق في وكالة الأمن القومي الأميركية إدوارد سنودن أن الاستخبارات الأميركية والبريطانية تجسست على إسرائيل.
وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن الوثائق تشير إلى أن التجسس شمل رسائل الكترونية تم تبادلها بين عدد من المسؤولين الإسرائيليين، بينهم هدف عُرِّف على أنه "رئيس الوزراء"، يعود تاريخها إلى كانون الثاني 2009 حين كان إيهود أولمرت يتولّى هذا المنصب.
وفي الشهر التالي، اعترض جواسيس رسائل الكترونية خاصة بوزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك، كما تظهر سفاراتان إسرائيليتان على لائحة الأهداف.
وأتى اعتراض رسائل أولمرت في خضم تعامله مع عواقب العملية العسكرية في قطاع غزة، وفي ظلّ توتر العلاقات بين واشنطن وتل أبيب بسبب خلافهما حول توجيه ضربة لبرنامج إيران النووي وحول التعامل مع موجة من الهجمات الالكترونية التي استهدفت منشآت إيران النووية.
وتشير الوثائق إلى أنه قبل عام من اعتراض رسائل خاصة بمكتب أولمرت تم استهداف معهد الفيزياء في الجامعة العبرية في القدس، وهو مركز متخصص بأبحاث الفيزياء الذرية والنووية.

اخر الأخبار