النائب الحمساوي يحيى موسى يعلن غضبه لاتصال مشعل مع عباس

تابعنا على:   20:21 2013-12-20

أمد/ غزة: عترض يحيى موسي،القيادي في حركة حماس اليوم، على توجيه قادة حركته دعوات للرئيس الفلسطيني لإتمام المصالحة الفلسطينية بينهما بحسب ما كتب على صفحته الشخصية على "الفيسبوك"

وقال موسي، النائب عن حماس في المجلس التشريعي: "لقد شعرت بغضب لاتصال الاخ ابو الوليد -خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي لحماس- بمحمود عباس، مع استمرار الاخير بالتفاوض رغما عن انف الجماعة الوطنية الفلسطينية ورغما عن مشاركته في خنق شعبنا في غزة وتلذذه بتعذيبها مستقويا على ذلك بالتحالف مع الخارج".

وتابع القيادي في حركة حماس قائلا:"وزاد من حيرتي واستهجاني استمرار توجيه حماس الدعوة تطالبه بتشكيل حكومة وحدة وطنية وتحقيق المصالحة"، مضيفا انه على حماس ان تدرك انه لا يوجد شريك في المصالحة وعلى فتح ان تصحح أوضاعها وتفرز لنا شريكا وطنيا قبل ان يقضي عباس على الشعب وعلى القضية.

وكان مشعل اجرى اتصالا هاتفيا بالرئيس عباس السبت الماضي، ثمن فيه الجهود التي يبذلها في كافة المجالات وخاصة ادخال المساعدات الى قطاع غزة، كما جاء على وكالة الانباء الفلسطينية "وفا"،وجاء الاتصال بين الطرفين بعد ان تولت السلطة الفلسطينية ،بوساطة من قطر، مهمة شراء وتوريد الوقود الصناعي لمحطة توليد الكهرباء التي توقفت عن العمل لأكثر من خمسين يوما في قطاع غزة الذي تسيطر عليه حماس.

ويأتي تصريح القيادي في حماس بعد ان دعا اسماعيل هنية، رئيس حركة حماس في غزة ، الخميس الرئيس الفلسطيني محمود عباس لاجتماع وطني من اجل تشكيل حكومة توافق وطني فلسطيني حسب ما اتفق عليه سابقا واجتماع للقيادة الوطنية العليا والقوي الوطنية الفلسطينية .